التخطي إلى المحتوى
عشرات الأصوات الطبيعية تودع كوكب الأرض نهائيا

قام كوكب الأرض بتوديع خمسين صوتا طبيعيا بشكل أبدي ، لأنشطة طبيعية وبيئات حيوانية ، وذلك بعد إختفاءها بسبب الإحتباس الحراي وكذلك التلوث.

وتم إثبات هذه النتيجة التي تعد مؤلمة بالنسبة لكثيرين ، عبر الباحث الأميركي بيرني كروس ، والذي قام بواحدة من بين أوسع التجارب العلمية لإلتقاط أصوات طبيعية ، وكان كروس قد بدأ هذه التجربة العلمية الفريدة من نوعها ، قبل عدة أعوام.

وبالإمكان سماع تسجيلات لهذه الأصوات في معرض باريس ، تحت عنوان ” أوركسترا الحيوان الكبير ” ، والذي تقوم مؤسسة كارتيي بتنظيمه ، وسيكون متواصلا إلى غاية شهر يناير كانون الثاني من العام المقبل.

وضم المعرض مقاطع تعتبر نادرة جُمّعت على مدار السنوات الماضية ، من صحراء ألاسكا وجزر المحيط الهادي ، وصولا إلى غابات زيمبابوي.

وتعتبر المقاطع الرائعة والفريدة من نوعها سجلا حيا شاهدا على حياة الحيوانات والطبيعة في البرية ، وإحتوت على أصوات ناتجة عن العوامل الطبيعية ، مثل ذوبان الجليد والجفاف والزلازل ، بالإضافة إلى الرياح.

ويعتبر  بيرني كروس من المختصين في الموسيقى ، والباحثين في تقنيات الصوت ، ويعتبر هذا الجهد العلمي قيما للغاية ومحفورا في التاريخ البشري.

وإعتبر كروس أن تجوله أثناء سنوات وسنوات في الصحاري والغابات رفقة أجهزة التسجيل ، بينت له أن أصوات الطبيعة هي عبارة عن أوركسترا كونيّة كبيرة.