التخطي إلى المحتوى
السلطات التركية تواصل إقالتها وإعتقالها لمتورطين في محاولة الإنقلاب

تتواصل في تركيا اليوم الإثنين 18 يوليو تموز ، الحملة التي تقوها السلطات التركية ضد من تورط في محاولة الإنقلاب الفاشلة ، حيث شملت الإعتقالات قضاة ومسؤولين مدنيين ، بالإضافة إلى قادة من الجيش التركي.

وحسب وسائل إعلام محلية رسمية ، فقد شملت الإعتقالات أكثر من مئة جنرال بالجيش التركي ، كما قامت وكالة الأناضول بنشر قائمة ضمت أسماء المعتقلين ، كما أكدت على أنهم من جيش البر والبحر والجو ، ومن أماكن مختلفة من تركيا.

ويظهر الفريق أول أكن أوزتورك قائد القوات الجوية الأسبق على قائمة الموقوفين ، وهو المتهم الرئيسي بكونه المخطط لهذا الإنقلاب.

وأشارت مصادر إعلامية ، إلى توجه فرق مختصة اليوم إلى أن أنقرة ، من أجل توقيف أعضاء في المجلس الأعلى للقضاء ، ووكلاء نيابة و58 عضوا بالمحكمة الإدارية العليا ، وكذلك 140 عضوا في محكمة القضاء العليا ، بالإضافة إلى إعتقال 30 حاكما إقليميا.

وحسب نفس المصادر ، فإن التحقيقات الأولى كشفت عن تورط منسبي السلك القضائي المعتقلين في المخطط الإنقلابي ، وذلك من خلال الإستعداد لمحاكمة مسؤولي البلاد ، بعد أن يستولي القادة الجدد على السلطة.

كما أضافت ذات المصادر ، أن جهاز القضاء يعتبر الجهة المخترقة بالدرجة الأولى من طرف الموالين لجماعة فتح الله غولن ، والذي تتهمته الحكومة التركية بالضلوع وراء محاولة الإنقلاب الفاشلة.