حكومة الوفاق تسيطر على مقر حكومة الإنقاذ في طرابلس وسقوط ضحايا في الاشتباكات

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد16 مارس 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
حكومة الوفاق تسيطر على مقر حكومة الإنقاذ في طرابلس وسقوط ضحايا في الاشتباكات

أعلن مجلس بلدية طرابلس، عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح خمسة آخرين، نتيجة الاشتباكات التي اندلعت أمس بالعاصمة الليبية.

ونشر مجلس بلدية طرابلس بيانا مقتضبا على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قال فيه “أن الاشتباكات التي شهدتها طرابلس هذه الأيام تسببت في مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة خمسة آخرين (دون توضيح هوية القتلى والجرحى) وذلك بعد التواصل مع المستشفيات العامة”.

وفي السياق نفسه، أعرب مارتن كوبلر مبعوث الأمم المتحدة الخاص الي ليبيا عن قلقله ازاء الاشتباكات التي اندلعت في مناطق مكتظة بالسكان في العاصمة طرابلس، والتي تمثل تهديداً خطيراً لسلامة المدنيين.

وكانت قوة تابعة لحكومة الوفاق، المعترف بها دولياً، قد نجحت أمس الاربعاء في السيطرة بعد اشتباكات عنيفة مع قوات موالية لحكومة الإنقاذ على قصور الضيافة التي تتخذها حكومة “الإنقاذ” المنبثقة عن المؤتمر الوطني الليبي، مقرًا لها في العاصمة الليبية.

وقالت كتيبة ثوار طرابلس التابعة لحكومة الوفاق إن العمليات الأمنية في طرابلس “لم يكن القصد منها أية مدينة أو مكون ثقافي أو اجتماعي”.

وأوضح البيان لكتيبة ثوار طرابلس نشر على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أن الهدف من العمليات الأمنية التي قامت بها “هم الخارجون عن القانون والمتسببون في الفوضى والمعطلون لعمل مؤسسات الدولة الشرعية”.

وتعاني ليبيا أوضاعا أمنية واقتصادية وسياسية متردية، منذ سقوط نظام الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، إثر ثورة شعبية تطروت لاشتباكات مسلحة بين الثوار الليبيين والقوات والمرتزقة الموالية للقذافي.

كما تعيش ليبيا أزمة سياسية حادة، تتمثل بوجود ثلاث حكومات متصارعة، حيث تتخذ حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني الليبي، من العاصمة الليبية طرابلس مقرا لهما، بينما تتخذ الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب الليبي، مدينة طبرق مقرا لها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.