التخطي إلى المحتوى
الجيش الإسرائيلي يتهم قيادات حزب الله بقتل القيادي في الحزب مصطفى بدر الدين في سوريا

اتهم الجنرال غادي إيزنكوت رئيس أركان الجيش الإسرائيلي  قادةحزب الله اللبناني بمسؤوليتهمعن مقتل مصطفى بدر الدين القيادي في الحزب.

وأشار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى أن ما الظروف التي نشرت عن مقتل القيادي بحزب الله تؤكد أنه قتل بيد قادته.

وأضاف الجنرال الإسرائيلي في تصريح وزعه الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أن ما يذاع في الآونة الأخيرة حول ملابسات مقتل القيادي في حزب الله يتوافق مع المعلومات التي توجد بحوزة إسرائيل بهذا الشأن، ويثبت بحسب بيان الجيش الإسرائيلي “عمق الأزمة التي تواجه حزب الله وحجم وحشيته”.
وكان حزب الله اللبناني قد أعلن مقتل القيادي مصطفى بدر الدين في 13 من شهر مايو / أيار من العام الماضي إثر استهداف مقر إقامته القريب من مطار دمشق الدولي بعملية قصف، حيث يعد بدر الدين أرفع مسؤول عسكري لحزب الله اللبناني في سوريا.

ووجه حزب الله  اللبناني اتهامات لمن سماهم “الجماعات التكفيرية” بالتورط في قتل القيادي مصطفى بدر الدين، وقال حزب الله اللبناني إن الانفجار الذي أدى إلى اغتيال بدر الدين ناجم عن قصف مدفعي، واشار الحزب إلى أنه سيستمر في قتال “العصابات الإجرامية وإلحاق الهزيمة بها”.

ويعتبر مصطفى بدر الدين أحد أبرز أربعة شخصيات، وجهت لهم المحكمة الجنائية الدولية الخاصة في لبنان عام 2011 ، اتهامات بأن لهم علاقة باغتيال رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق ، ووصفت المحكمة الجنائية الدولية  القيادي بحزب الله اللبناني مصطفى بدر الدين بأنه “مدبر العملية”.

يذكر أن حزب الله اللبناني يقدم الدعم العسكري لنظام بشار الأسد، وينضم عناصر الحزب الشيعي اللبناني للقتال بجانب قوات النظام السوري، وسقط كثير من عناصره قتلى وأسرى لدي فصائل المعارضة السورية المسلحة.