التخطي إلى المحتوى
حزب الاتحاد الإشتراكي يشارك في تشكيلة الإئتلاف الحكومي بالمغرب

كشف مصدر بحزب “العدالة والتنمية” المغربي، أمس السبت، أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المكلف توصل إلى اتفاق لتشكيل ائتلاف حكومي مكون من ستة أحزاب، من بينها حزب “الاتحاد الاشتراكي”، الذي رفض عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المكلف السابق ضمه إلى الائتلاف الحكومي في السابق.

وصرح عضو بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية مفضلاً عدم ذكر اسمه لوكالة الأناضول التركية للأنباء، إن “العثماني أخبر قياديين بالحزب في اجتماع لجنة اقتراح أسماء الوزراء باسم الحزب، اليوم بتوصله إلى تشكيل ائتلاف حكومي”.

ولفت العضو بالأمانة العامة للعدالة والتنمية إلى أن “الائتلاف يضم إضافة إلى حزب العدالة والتنمية (125 مقعدا في مجلس النوب من أصل 395 مقعدا)، التجمع الوطني للأحرار (37 مقعدا)، والحركة الشعبية (27 مقعدا)، الاتحاد الدستوري (19)، والتقدم والاشتراكية (12 مقعد)”.

وتابع العضو بالأمانة العامة للعدالة والتنمية أنه “يضم أيضاً حزب الاتحاد الاشتراكي (20 مقعدا) الذي كان قد رفضه بنكيران”.

وأضاف العضو بالأمانة العامة للعدالة والتنمية أن “العثماني قال إن قرار دخول حزب الاتحاد الاشتراكي للحكومة قرار سيادي”، دون سرد مزيد من التفاصيل.

وأوضح العضو بالأمانة العامة للعدالة والتنمية أنه “ينتظر أن يعقد العثماني، مؤتمرا صحفيا اليوم عند الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش، للإعلان عن تطورات مفاوضات تشكيل الحكومة”.

وبذلك التشكيل الجديد للحكومة المغربية يكون العثماني قد استبعد حزب الاستقلال صاحب الـ (46 مقعدا) من التشكيل الحكومي، بينما ْ حزب الأصالة والمعاصرة صاحب الـ (102 مقعدا) أن يبقى في صفوف المعارضة.

وكان سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية المكلف من قبل العاهل المغربي الملك محمد السادس قد أعلن أنه سيبدأ الاثنين الماضي مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد ثلاثة أيام من تكليفه بتشكيل الحكومة خلفا لرئيس الوزراء السابق عبد الإله بنكيران.

وقال العثماني -عقب اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المغربي- إنه تقرر إجراء مشاورات تشكيل الحكومة مع جميع الأحزاب المغربية وفق نسبتها في البرلمان الذي نتج عن الانتخابات التي جرت في أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي.

وأضاف رئيس الحكومة المغربية المكلف في تصريح للموقع الإلكتروني لحزبه “أنه بعد لقاء الأمانة العامة للحزب والمشاورات التي شهدها، تقرر بدء المشاورات الأولى لتشكيل الحكومة، بعقد لقاءات مع جميع الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان تباعا، حسب نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة”.