فلسطينيون يتهمون مستوطنين بحرق منزل في قرية دوما

رحمة الشدادي
اخبار عربية
رحمة الشدادي20 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
فلسطينيون يتهمون مستوطنين بحرق منزل في قرية دوما

وجه مواطنون فلسطينيون ، أصابع الإتهام إلى مستوطينين ، بإضرامهم النار في أحد منازل التي يملكها فلسطيني في قرية دوما جنوب نابلس بالضفة الغربية

وحسب مصادر إعلامية في القدس ، فإن المستوطينين قاموا بإلقاء زجاجات حارقة على منزل الفلسطيني ، ما تسبب في إحتراق أجزاء منه بالإضافة إلى إصابة صاحبه.

وحسب الوكالة الإخبارية الفلسطينية ” معا ” ، فإن ملكية المنزل تعود للمواطن محمد راقي دوابشة ، والذي تعرض لإختناء جراء الهجوم.

كما هرعت سيارات الدفاع المدني الفلسطيني إلى المنزل المحترق وإستطاعت السيطرة على النيران التي نشبت في المكان.

وفي تصريحات له للوكالة الفلسطينية ، ذكر غسان دغلس المسؤول عن ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية أن أصابع الإتهام توجهت مباشرة إلى المستوطنين.

وعزا دغلس هذا الإتهام ، إلى قيام السلطات الإسرائيلية بالإفراج عن 15 مستوطنا من أصل 17 إتهموا بأعمال إرهاب وعنف ضد المواطنين في الضفة الغربية.

ومن بين المستوطنين الذي تم الإفراج عنهم ، المتهم بكونه قد أحرق منزل دوابشة في قرية دوما خلال العام الماضي ، ما تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص وهم رب العائلة سعد دوابشة وزوجته رهام دوابشة بالإضافة إلى الرضيع علي دوابشة صاحب العام ونصف فقط.

وجدير بالذكر ، فإن الهجوم قد تم في 31 يوليو تموز من العام الماضي حيث تم إقتحام القرية ورمي عبوات مولوتوف شديدة الإشتعال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *