التخطي إلى المحتوى
الحكومة الفرنسية تعترف بمقتل عدد من جنودها في ليبيا

أعلنت فرنسا ، مقتل ثلاثة عناصر من القوات الخاصة في شرق ليبيا ، بعد أن أسقطت مرحيتهم في الجهة الغربية من مدينة بنغازي.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها باريس بالإعتراف بوجود قوات خاصة بها ، تدعم عمليات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وبعد تكتم طويل على الأخبار التي تحدثت عن مقتل عسكريين فرنسيين قريبا من بنغازي منذ مساء يوم الثلاثاء 19 يوليو تموز أكدت السلطات الفرنسية أخيرا مقتل ثلاثة من جنودها في ليبيا.

وقام الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالتأكيد ـ خلال كلمة قام بإلقاءها خلال زيارة له لأحد مراكز تدريب الشرطة اليوم الأربعاء ظهرا ، أن ثلاثة عسكريين لقوا حتفهم بعد تحطم مروحيتهم خلال مهمة لجمع المعلومات ، وذكر أن القوات الخاصة الفرنسية تقوم بتنفيذ ” عمليات خطيرة ” ضد متطرفين في ليبيا حسب قوله.

وأضاف الرئيس الفرنسي ، أن بلاده تحتاج لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ومواجهته على الأراضي الليبية والسورية وكذلك العراقية.

وفي نفس السياق ، قامت وزارة الدفاع الفرنسية بإصدار بيان اليوم إعترفت فيه بمقتل ثلاثة ضباط صفر من الجنسية الفرنسية في ليبيا أثناء مهمة عسكرية.

وعبر جان إيف لودريان وزير دفاع فرنسا ، عن أسفه لمقتل الضباط الفرنسيين ، في حين لم تعلق الوزارة يوم أمس ليلا عن الأخبار التي تحدثت عن مقتل جنود فرنسيين في ليبيا.