التخطي إلى المحتوى
الكويت تلوح بالإعتذار عن مواصلة إستضافة المحادثات بين الأطراف اليمنية

في الوقت الذي بحث فيه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ، مع الوزراء آخر التطورات في اليمن في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض ، قامت الكويت بإمهال الأطراف اليمنيين أسبوعين للتوصل إلى إتفاق ، أو أنها ستقوم بعدها بالإعتذار عن مواصلة إستضافة المحادثات.

وفي تصريحات له ، ذكر نائب وزير خارجية الكويت خالد الجار الله يوم الأربعاء 20 يوليو تموز ، أن الكويت ستعتذر عن إستمرار إستضافة المحادثات برعاية الأمم المتحدة ، في صورة عدم تمكن الأطراف اليمنية من التوصل لحل للأزمة في الوقت الذي تم تحديده للمحادثات.

وذكر الجار الله ، أن بلاده إستضافت بما فيه الكفاية ، وأن على الأشقاء في اليمن أن يعذروا الكويت إذا لم تواصل إستضافة المحادثات.

وجدير بالذكر ، فإن أطراف الأزمة في اليمن ، كانوا قد عقدوا جلسة محادثات جديدة ، حضرها إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن.

كما قام ولد الشيخ بدوره ، بعقد جلسات منفصلة مع كل من وفد الحكومة اليمنية من جهة ومع وفد الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

وللإشارة ، فإن موافقة الوفد الحكومي على المشاركة في المحادثات جاءت بعد الإتفاق مع ولد الشيخ على سقف زمني لا يتجاوز الـ 15 يوما يُناقش خلالها الإفراج عن المعتقلين وإستعادة مؤسسات الدولة وملفات أخرى.