التخطي إلى المحتوى
البرلمان المصري يشهد مشادات حادة بسبب تيران وصنافير وعمرو موسى يطلق تحذيرات من إنقسامات في المجتمع

شهدت جلسة مناقشات البرلمان المصري مشادات كبيرة للغاية فيما يتعلق بملكي جزيرتي تيران وصناير وبهذا فقد عاد الجدل من جديد حول ملكية الجزيرتين هل هي للمملكة العربية السعودية أو لمصر.

من جانبه ، قام الأمين العام السابق للأمم المتحدة عمرو موسى بالدعوة إلى عدم التخوين بين المجتمع ومؤسسات الدولة المصرية وهو الأمر الذي قد يتسبب في الإنتقال إلى المجتمع المصري.

البرلمان المصري

وكتب عمرو موسى عدة تغريدات عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” من خلال الحساب الرسمي اليوم الثلاثاء 13 يونيو حزيران وذلك أن تحقيق المصالح المصرية وحماية الإستقرار وتفادي الإنقسام يبدو مهددا مع الظرف الحالي الدقيق.

وإعتبر الأمين العام السابق أن مشاهد الإنقسامات والصدام داخل مجلس النواب المصري قد يخرج للمجمتع بأكمله مشيرا إلى أن حسن إدارة السياسة أمر مطلوب ويجب أن تكون هناك حنكة إستثنائية في الظرف التاريخي الخاص في مناقشات البرلمان.

وكانت جلسة الإستماع التي عُقدت في مجلس النواب يوم الأحد من طرف اللجنة التشريعية وقد عرفت مشادات كانت من الممكن أن تصل إلى حد الإشتباك بالأيدي من طرف النواب بالإضافة إلى الخلافات الحادة والإعتراضات.

وقد أبدى العشرات من نواب البرلمان المصري إعتراضا على صحة مناقشة الإتفاقية وذلك حسب أكثر من مصدر مصري مطلع.