التخطي إلى المحتوى
خارجية النمسا تدعو أنصار أردوغان المتظاهرين في بلادها إلى الرحيل

قام سباستيان كورتس وزير خارجية النمسا ، بدعوة الأتراك الذين يقيمون في بلاده إلى المغادرة ، في صورة ما إذا رغبوا في التظاهر للتعبير عن التضامن مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، بعد محاولة الإنقلاب الفاشلة في تركيا ، حسب الصحيفة الألمانية ” زود دويتشه تسايتونغ “.

وحسب الصحيفة التي تصدر اليوم الجمعة 22 يوليو تموز ، فإن هذه الدعوة من الوزير النمساوي ، جاءت بعد إستدعاء وزارة الخارجية النمساوية لسفير تركيا في فيينا إلى إجتماع ، تم التطرق فيه لعدد هام من الفعليات والمظاهرات التي يقوم أنصار أردوغان بتنظيمها في شوارع البلاد ، عقب الإنقلاب الفاشل.

وحسب ذات الصحيفة ، فإن وزير الخارجية النمساوي قال في لقاء تلفزيوني ، أن هذه المظاهرات لا تستحق المدح وأضاف أن من يرغب في أن يشارك في سياسة تركيا الداخلية أن يرحل عن البلاد.

وذكرت الصحيفة أن الوزير كان قد قام بتوجيه إنتقادات شديدة ، للإجراءات التي تقوم أنقرة بإتخاذها بعد فشل الإنقلاب مطالبا بأن تتخذ أوروبا موقفا حازما وموحدا تجاه السلطات التركية.

وقد قام كورتس بتوجيه كلمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، أكد فيها عدم سمام بلاده لتكون دولة دكتاتورية في تركيا.

وقام الوزير النمساوي بالتأكد على إدانة النمسا للمحاولة الإنقلابية ، ولكن في المقابل فإن بلاده ترفض الإجراءات التي تقوم السلطات بإتخاذها.