التخطي إلى المحتوى
الشرطة الألمانية تنفي ضلوع تنظيم الدولة الإسلامية في هجوم ميونخ

نفت الشرطة في ولاية بافاريا جنوب ألمانيا ، أن تكون هناك علاقة لمنفذ الهجوم على مركز التسوق في ميونخ ، وتنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، كما أشارت إلى ترجيح فرضية أن يكون المهاجم مختلا عقليا ، حسب المحققين.

وقامت الشرطة بالتأكيد على عدم وجود سجل جنائي للمهاجم ، الذي ولد في المدينة ، كما أشارت إلى وجود قرائن دالة على إهتمامه بالقضايا التي لها إرتباط بالإختلال العقلي ، وإرتكاب عمليات قتل جماعي.

وذكرت الشرطة أنه تم العثور على سلاح بدون رخصة لدى المهاجم ، إضافة إلى 300 طلقة ، وأكدت على تلقي منفذ العملية لعلاج على الصعيد النفسي والبدني سابقا ، نظرا لكونه يعاني من الكآبة.

من جانب آخر ، ذكرت وسائل إعلام مختلفة أن الهدوء قد عاد إلى المدينة ، وأن الحركة عادت إلى طبيعتها في الشوارع ، من طرف السيارات والأشخاص ، إلا منطقة الحادثة التي تمنع السلطات دخولها حتى إستكمال التحقيقات.

وجدير بالذكر ، فقد تعرضت مدينة ميونخ الألمانية لهجوم مسلح يوم أمس الجمعة 22 يوليو تموز على أحد مراكز التسوق فيها ، قام بتنفيذه شاب ألماني من أصول إيرانية ، ما تسبب في مصرع عشرة أشخاص بينهم منفذ الهجوم  ، بالإضافة إلى إصابة عشرات آخرين بينهم أطفال وحالات حرجة ، حسب إحصائية جديدة قامت الشرطة في ألمانيا بإصدارها.