التخطي إلى المحتوى
تمديد إعتقال الآلاف في تركيا بعد إصدار السلطات لمرسوم

مددت السلطات التركية فترة توقيف من تم إعتقالهم ، إثر محاولة الإنقلاب الفاشلة الأسبوع الماضي ، بعد المرسوم الذي أصدرته السلطات ، بالإضافة إلى إغلاق عدد من الجمعيات والمؤسسات التي لها صلة بحركة فتح الله غولن زعيم حركة الخدمة والذي وجهت إليه أصابع الإتهام بتدبير الإنقلاب الفاشل.

ووقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، على مرسوم لتمديد فترة إيقاف من إشتبه في تورطهم في المحاولة الإنقلابية على ذمة التحقيق من أربعة أيام إلى شهر ، بدون أن توجه لهم أي إتهامات حسب ما ذكرته الجريدة الرسمية اليوم السبت 23 يوليو تموز.

وذكر الرئيس التركي خلال خطاب بالهاتف ، وجهه الليلة الفارطة لداعميه المحتشدين في ولاية سكاريا غرب تركيا ، أن عدد الموقوفين على ذمة التحقيق وصل إلى 11 ألف شخص.

وحسب الإحصائيات ، فإن عدد المعتقلين تضمن سبعة آلاف من الجيش التركي ، بالإضافة إلى ألف شخص من القضاة كما تم إصدار قرار بسجن أكثر من أربعة آلاف شخص من مجموعة الموقوفين بعد التحقيقات الأولية.

من جانب آخر ، ذكر المدعي العام اليوم في تصريحات له ، أن نحو 1200 عسكري سيتم الإفراج عنهم بحكم وضعهم في حكم المغرر بهم بعد الإنقلاب الفاشل.

وحسب المرسوم الذي تم نشره اليوم ، فسيتم غلق عدة مؤسسات تعليم عالي خاصة وإتحاد نقابات وجمعيات ومؤسسات تعليمية خاصة