التخطي إلى المحتوى
تفجير جديد يهز العراق اليوم في مدينة الخالص

بعد يوم من تبني تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” لتفجير بمنطقة الكاظمية شمال بغداد ، لقي العشرات من الأشخاص مصرعم ، وأصيب آخرون من بينهم عناصر من الأمن العراقي والجيش ، بعد هجوم بسيارة مفخخة على مدينة الخالص ، شمال شرق العاصمة العراقية.

وحسب حصيلة أولى ، فقد بلغ عدد قتلى الهجوم 15 شخصا ، من بينهم عناصر من الأمن ، فيما جرح نحو ثلاثون آخرون ، جراء التفجير الذي إستهدف إحدى نقاط التفتيش في مدخل قضاء الخالص صباح اليوم الإثنين 25 يوليو تموز ، والتي تبعد نحو ثمانيني كيلو مترا شمال شرق بغداد بمحافظة ديالى.

وحسب أكثر من مصدر أمني ، فقد تم إستهداف الحاجز الرئيسي للتفتيش عند مدخل المدينة ، مع ترشيح إرتفاع أعداد القتلى وذلك بسبب الجروح البالغة التي تعرض لها المصابون.

وحسب وكالة الأناضول التركية نقلا عن مصادر أمنية عراقية ، فإن الإنفجار حصل عندما كانت السيارات مصطفة لإنتظار دورها في التفتيش من طرف القوات العسكرية ، حيث فجر شخص نفسه عند مدخل الخالص الشمالي أين كانت هناك طابور من من سيارات المدنيين واقفة.

وللإشارة ، فقد قام أحد المهاجمين بتفجير نفسه يوم أمس الأحد في منطقة الكاظمية شمال بغداد في ساحة عدن عند إحدى نقاط التفتيش ما أودى بحياة 21 شخصا وإصابة أعداد أخرى بينهم عناصر من قوات الأمن.