التخطي إلى المحتوى
الديوان الملكي ينشر بيانا حول المسجد الأقصى وإتصالات الملك سلمان لإعادة فتحه مرة أخرى

الديوان الملكي ، تحدث الديوان الملكي عن نجاح الإتصالات التي أجراها الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين مع عدد من قادة العالم من أجل عدم إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين والسماح لهم بأداء الصلاة فيه وهو ما تكلل بالنجاح اليوم الخميس 27 يوليو تموز.

وفي بيان له اليوم أكد الديوان الملكي على أن إتصالات وجهود الملك سلمان خلال الأيام الفارطة وإتصالات الحكومة السعودية مع نظيرتها الأمريكية قد نجحت ما ساهم في إعادة الطمأنينة والإستقرار للمصلين في المسجد الأقصى والحفاظ على الأمن والكرامة.

الديوان الملكي اليوم

وحسب البيان فقد قامت المملكة بالتأكيد على أهمية إحترام قدسية المسجد وحق كل مسلم في أداء العبادة فيه بكل طمأنينة ويسر.

كما تحدث البيان عن تأكيد الملك سلمان على وجوب عودة الهدوء لحرم المسجد الأقصى وما حوله وعودة المسلمين لأداء عباداتهم فيه بكل سلام وطمأنينة وأمن منذ هذا اليوم.

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية تؤكد على تحقيق السلام العادل والشامل للقضية الفلسطينية أمر هام حسب مضامين مبادرة السلام العربية ورؤية حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالقضية