التخطي إلى المحتوى
قتلى وجرحى جراء قصف روسي سوري في أماكن مختلفة من سوريا

قتل سبعة أشخاص في قصف للطيران الحربي السوري النظامي لحي الصاخور بحلب ، في حين سقط ثلاثة قتلى آخرين وعشرات الجرحى بغارات أخرى ، على حي بستان القصر وحي السكري ، حسب ناشطين.

وذكرت مصادر إعلامية ، أن خمسة أشخاص قتلوا ، بعد أن شنت المقاتلات السورية والروسية غارات على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

كما جرت معارك شرسة حسب ناشطين في جبهة حوش الفارة ، لتتمكن أثناءها القوات النظامية من السيطرة على أكثر من نقطة في المنطقة ، بعد تكبد خسائر على المستوى البشري والمادي ، خلال هذه الإشتباكات.

كما قام الطيران الحربي السوري بشن غارات جوية ، على كل من حي الصناعة في دير الزور وبلدة حربنفسه في ريف حماه الجنوبي.

كما قتل شخص واحد وجرح آخرون ، بعد أن تعرضت قرية معردبسة شرق محافظة إدلب وبلدة خان السيل بالريف الجنوبي لإدلب ، لغارات حسب ناشطين.

وتواصل القصف المدفعي والصاروخي على تل الحارة ومحيطه ، وسط إشتباكات بين المعارضة السورية المسلحة والقوات النظامية على محور بلدة زمرين.

وخلف إنفجار مخلفات ألغام قام الجيش السوري بزرعها في محيط بلدة المليحة الغربية ، ستة قتلى بينهم أربعة أطفال حسب التأكيدات من ناشطين.

من جانب آخر ، قام مسلحو المعارضة السورية بإستهداف مواقع تحصن القوات النظامية بقمة النبي يوسف بإستخدام صواريخ جراد.