التخطي إلى المحتوى
ماذا قال الأمير خالد بن سلمان عن هجمات 11 سبتمبر ؟ تصريحات للسفير السعودي في واشنطن

قال الأمير خالد بن سلمان سفير المملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية أن العلاقات السعودية الأمريكية عرفت تقدما واضحا في ظل إدارة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.

كما شدد السفير السعودي على وقوف المملكة في الصف الأمامي رفقة إدارة الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب ومنع توسع إيران في منطقة الشرق الأوسط.

وفي تصريحات للصحيفة الأمريكية “واشنطن بوست” ردا على سؤال حول الأزمة مع قطر أكد الأمير خالد بن فيصل أن قطر تدعم الإرهاب وبالتالي تهدد أمن المملكة مشيرا إلى أن المشكل ليس في وجود أشخاص داعمين للإرهاب في قطر وإنما في السلطات القطرية نفسها.

وأكد الأمير على دعم الدوحة للجماعات المتطرفة في الأراضي السورية والميليشيات الإرهابية في الأراضي العراقية معربا عن أمل في وقف قطر لدعم وتمويل الإرهاب.

وأشار سفير المملكة في واشنطن أن هجمات 11 سبتمبر والتي حاول البعض زج المملكة من خلال مشاركة 15 من المواطنين السعوديين الذين إختارتهم القاعدة لتنفيذ الهجمات من أجل خلق جو من المشاحنة والإنقسام بين البلدين.

وأضاف السفير السعودي أن نفس الأشخاص من منفذي هجوم 11 سبتمبر ، والذين تعتبرهم السعودية أعضاء في تنظيم القاعدة ويمثلونها وهم إرهابيون ، قد هاجموا السعودية في أكثر من مناسبة.

وأشار السفير السعودي إلى سحب المملكة للجنسية سنة 1996 عن أسامة بن لادن لدى تواجده على الأراضي السودانية ليعلن زعيم تنظيم القاعدة بعدها الحرب ضد واشنطن والرياض على حد السواء.