التخطي إلى المحتوى
مجرم يحرق مرضى وهم على قيد الحياة في ألبانيا

تداولت ناشطون عبر مختلف وسائل التواصل الإجتماعي ، مقطعا مروعا يظهر أحد الأشخاص وهو يقوم بإضرام النار في أحد المرضى وهو طريح الفراش ، ليقوم بإحراقه حيا ومن ثم يقوم بالإنتقال إلى بقية المرضى الذين كانوا بجوار الضحية.

وكانت الحادثة التي حملت مشاهدة غير محتملة ، في واحد من مستشفيات تيرانا عاصمة ألبانيا حسب ما أظهره الموقع المتداول.

وحسب ما أشارت إليه مصادر صحفية ، فإن هذا المجرم قام بإحراق المرضى وهم على قيد الحياة  ، وبعد خضوعه لعملية غسيل كلية قام بشكل مفاجئ وصب قارورة شديدة الإلتهاب على أحد المرضى الذي كان مستلق على سريره في نفس القاعة الطبية.

وقام هذا المجرم بحركته بسرعة ، ورغم تحرك الممرض لإيقاه هو والمريض نفسه ، إلا أن المجرم الخبيث قام بإشعال ولاعة سجائر لتنتشر النيران في المكان بشكل كبير وتنتقل إلى أكثر من سرير فيما لاذ الممرض بالفرار لكي ينقذ حياته.

وحسب ما ذكره شهود عيان ، فإن مشادة كلامية كانت قد حدثت بين المجرم والمريض ليقوم بعدها بإحراقه حيا وكذلك إحراق نفسه حسب ما أظهرت الفيديوات.

وحسب الأجهزة الأمنية الألبانية ، فإن عدد القتلى قد إستقر على شخصين بالإضافة إلى صاحب الفعلة الشنيعة الذي لقي حتفه بعد الفعلة ، بدون معرفة الأسباب الحقيقية وراء قيامه بإشعال النار في القسم الطبي.