التخطي إلى المحتوى
تحذيرات سلوفاكية من إمكانية شن هجمات في أوروبا بسبب اللاجئين

أصدر روبرت فيكو رئيس الوزراء السلوفاكي ، تحذيرات اليوم الجمعة 29 يوليو تموز ، من مواجهة القارة الأوروبية لأخطار تتعلق بهجمات إرهابية ، وذلك بسبب موجات اللجوء التي إعتبرها مساهمة في تسهيل دخول الأسلحة والمهاجمين بشكل غير شرعي ، عبر حدود بلدان الإتحاد الأوروبي.

وخلال أحد المؤتمرات الصحفية ، قام فيكو بالتأكيد على أن هناك علاقة بين الإرهاب والهجرة ، مطلقا تحذيرات من إستغلال الإرهابيين ، لما إعتبرها ” هجرة خارجة عن السيطرة ” ، للدخول وإدخال متفجرات وأسلحة.

وذكر المسؤول السلوفاكي ، أن هناك تقديرات بنحو 300 ألف لاجئ موجودون في القارة الأوروبية  ، وأكثرهم على الأراضي الألمانية ، وحسب خبراء أمنيين ، لا تعلم الإستخبارات الأمنية عنهم أي نوايا أو خلفيات ، معتبرا أن ذلك يزيد من إحتمالية تنفيذ هجمات منفردة بشكل كبير.

وجدير بالذكر ، فقد تم تنفيذ عدة هجمات على الأراضي الفرنسية والألمانية خلال الأشهر القليلة الماضية ، وقام العديد من المختصين بإلقاء اللوم على السياسات المنفتحة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ، من خلال فتح الباب أمام نحو مليون لاجئ إلى بلدان الإتحاد الأوروبي في العام المنصرم بعد هروب معظمهم من بؤر التوتر في بلدانهم.

وللإشارة ، فإن سلوفاكيا ستترأس الإتحاد الأوروبي للنصف عام المقبل ، وهي التي تعرف بمعاداتها لللاجئين وبرفض المسلمين بشكل عام ولكن ذلك لن يغير كثيرا.