التخطي إلى المحتوى
سيطرة حركة طالبان على مقاطعة خانيشين من ولاية هلمند جنوب البلاد

سيطرت حركة طالبان على مقاطعة من مقاطعات ولاية هلمند جنوب أفغانستان ، بعد معارك عنيفة راح ضحيتها عشرات من القوات الأمنية ، بالإضافة إلى إصابة آخرين ، حسب ما أعلنه اليوم السبت 30 يوليو تموز أحد المسؤولين المحليين.

وفي تصريحات له ، ذكر نائب مدير مجلس الولاية عبد المجيد أخونزاد ، أن طالبان تمكنت من السيطرة على مقاطعة خانيشين.

وحسب أخونزاده ، فإن حركة طالبان أصبحت تسيطر على أكثر من نصف مساحة ولاية هلمند ، وتعرف المنطقة التي سيطر عليها مسلحو الحركة ، بإنتاجها لنبتة الخشخاش المستخدمة في صنع الأفيون المخدر ، وتقع على الحدود الأفغانية الباكستانية.

وحسب المسؤول الأفغاني ، فإن أغلب المناطق التي تقع في مقاطعات ديشو وغارمسر وسنغين ومرجة ، أصبحت تحت قبضة حركة طالبان بالفعل.

وتحدث وكالة أسوشيتد برس نقلا عن نائب مدير مجلس الولاية ، أن نائب مدير الفرع المحلي لجهاز المخابرات ومدير شرطة المقاطعة ، تعرضا لجروح بليغة بعد المعارك ، والتي إنطلقت يوم أمس الجمعة مساءا في وقت متأخر.

وجاءت سيطرة حركة طالبان على المنطقة الجديدة خانيشين ، بعد تقرير أصدره المفتش العام الخاص لهيئة إعادة إعمار أفغانستان ، تحدث فيه عن فقدان السلطات الأفغانية على نسبة 5 بالمئة من المناطق التي كانت تسيطر عليها ، مع أواخر شهر يناير كانون الثاني من هذا العام 2016.