التخطي إلى المحتوى
قتلى من الحشد الشعبي جراء إنفجار سيارات مفخخة في شمال شرق الرمادي و

قتل 13 مقاتلا من ميليشيات الحشد الشعبي وجرح آخرون ، بعد سلسلة من التفجيرات التي نفذها تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، بسيارات مفخخة في شمال شرق الرمادي غرب العراق.

وقتل ضابط أثناء الهجمات وأصيب عشرة آخرون ، بعد إستهداف تنظيم الدولة لعدد من عناصر الحشد اليوم الخميس 4 أغسطس آب في منطقة الملاحمة ، التي تتبع جزيرة الخالدية شمال شرق الرماد ، على بعد 115 كيلو مترا من غرب العاصمة بغداد ، حسب مصادر أمنية عراقية.

وحسب ذات المصادر ، فإن عددا من مسلحي التنظيم يتمركزون دخل أنفاق ومنازل في جزيرة الخالدية ، وينفذون هجمات لإستهداف القوات العراقية والحشد الشعبي ، في الأماكن التي فقدوا فيها السيطرة لصالح الجيش العراقي.

وإستعاد الجيش العراقي والقوات التابعة له العديد من مناطق وقرى جزيرة الخالدية ، بإستثناء منطقة البو بالي ومنطقة الكرطان ، حيث مازال تنظيم الدولة يبسط سيطرته عليهما ، حسب ذات المصادر.

كما تحدث أكثر من مصدر أمني عراقي عن مقتل 15 وإصابة 25 آخرين من ميليشيات الحشد الشعبي خلال إشتباكات يوم أمس الأربعاء ، بعد تنفيذ أكثر من تفجير بإستخدام مفخخات.

وذكرت مصادر عراقية ، أن قتلى وجرحى سقطوا من تنظيم الدولة الإسلامية ومسلحي الحشد العشائري خلال الإشتباكات التي دارت في اليومين الفارطين على مستوى معبر الوليد الحدودي غرب محافظة الأنبار على الحدود العراقية السورية.