التخطي إلى المحتوى
أردوغان يتهم الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاركة في الدماء التي تسيل في القدس

قال رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية، أن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت مشاركة في الدماء المسالة في القدس بسبب قرارها الأخير المتعلق بالقدس.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي خلال كلمته التي ألقاها في فاعلية أمس الإثنين، الحادي عشر من ديسمبر / كانون أول، في العاصمة التركية أنقرة، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

وأضاف الرئيس التركي في كلمته، أنه في اليوم العالمي لحقوق الإنسان، يتم ضرب حقوق الإنسان بعلرض الحائط، وخاصة في مدسنة القدس، مؤكدا عدم إمكانية استمرار التخريب والظلم فلى الأبد في مدينة القدس.

وتابع لرئيس التركي في كلمته ، أن الذين لديهم اعتقاد سائد اليوم بامتلاكهم القدس، يجب عليهم معرفة أنهم لن يكون باستطاعتهم غدا العثور على شجرة يمكنهم الإختباء ورائها، في إشارة منه إلى اليهود المتواجدين في فلسطين المحتلة.

وشدد الرئيس التركي عدم اعتراف بلاده بقرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدا على أن القرار الأمريكي غير ملزم لتركيا.

وأوضح الرئيس التركي في كلمته أن الإسرائيليين حولوا مدينة القدس لسجن لأتباع جميع الديانات غير اليهودية، مشيرا إلى أن الدماء التي تلطخت بها أيديهم لن يستطيعوا أبدا تطهيرها.

وقال أردوغان أنه يجب بجانب المظلوم خلال قضية القدس، ومن لا يقف بجانب المظلوم لا يحق له التحدث عن السلام العالمي.

يذكر أن الرئيس التركي يقوم بجهود دولية حثيثة لمواجهة القرار الأمريكي المتعلق بالقدس.

وقام الرئيس التركي بإجراء اتصالات هاتفية مع العديد من قادة دول العالم للتبحاث حول القرار الأمريكي، والتأكيد على أهمية الوقوف بجانب الفلسطينيين والقدس ضد القرار الأمريكي.

كما دعا الرئيس التركي، والذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمنظمة مجلس تعاون العالم الإسلامي، إلى عقد قمة لدول التعاون الإسلامي، الأربعاء القادم، الثالث عشر من شهر ديسمبر / كانون أول الجاري، في مدينة إسطنبول التركية.