التخطي إلى المحتوى
جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل شبابا فلسطينيين بالضفة الغربية من سيارات الإسعاف

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي ، اليوم الأربعاء، الثالث عشر من ديسمبر / كانون أول الجاري، نحو خمسة شبان فلسطينيين، خلال الاشتباكات التي اندلعت اليوم ببلدة حلحول الواقعة شمال مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود عيان، أن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت شابين من داخل سيارة الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني، بجانب ثلاثة شبان آخرين.

وشهدت بلدة حلحول مواجهات عنيفة استخدم خلالها جنود الجيش الإسرائيلي القنابل المسيلة للدموع وقنابل الصوت والرصاص الحي والمطاطي، ضد شبان فلسطينيين محتجين على القرار الأمريكي المتعلق بالقدس.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني قد أعلن في وقت سابق اليوم عن إصابة 120 شابا فلسطينيا، بجراح واختناقات خلال المواجهات التي اندلعت مع جنود الاحتلال، في عدد من المناطق بالضفة الغربية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية مسيرات احتجاجية ومظاهرات متواصلة منذ الجمعة الماضية، الثامن من ديسمبر / كانون أول الجاري، للتنديد بالاعتراف الأمريكي بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وكان دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، قد أعلن خلال خطابة الذي ألقاه من البيت الأبيض الأربعاء الماضي، السادس من ديسمبر / كانون أول، وتناقلته وسائل الإعلام، عن اعترافه بالقدس الشرقية والغربية عاصمة موحدة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ونتقد ترامب تأخر رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية السابقين، في اتخاذ قرار بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى انه حان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة.

وتسبب القرار الأمريكي في حالة استنكار ورفض دولي واسع، حيث أعربت معظم دول العالم عن عدم تجاوبها مع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي اعتبروه مخالف للقوانين والاتفاقيات الدولية والأممية حول القدس، حيث ينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 478 لعام 1980، عدم مشروعية نقل السفارات إلى القدس.