التخطي إلى المحتوى
جيش الاحتلال الإسرائيلي يقوم بحملة اعتقالات لمنع احتفالات ذكرى انطلاقة حركة حماس

شنت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات بمدن وبلدات الضفة الغربية الفلسطينية

التي يحتلها الكيان الصهيوني منذ عام 1967 طالت نحو ثمانية فلسطينيين.بهدف منع احتفالات ذكرى انطلاقة حركة حماس في الجامعات الفلسطينية

وداهم جيش الاحتلال الإسرائيلي عدد من الجامعات خلال حملة الاعتقالات.

وصدر بيان عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أوضح أن حملت الاعتقالات طالت ثمانية شبان فلسطينيين، متهمين من قبل السلطات الإسرائيلية بالضلوع في أعمال عنف وشغب ضج الإسرائيليين.

وبحسب بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي، فإنه تم اقتحام فجر اليوم، جامعة القدس الواقعة في بلدة أبو ديس شرق مدينة القدس، وجامعة بيرزيت الواقعة في مدينة رام الله، ومطبعة متهمة من قبل السلطات الإسرائيلية بطباعة مواد تحرض ضد إسرائيل، ومركزا يقوم بتوزيع المطبوعات التحريضية في مدينة الخليل.

ووفق مصادر فلسطينية، فإن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، قامت باقتحام وتفتيش الجامعتين الفلسطينيتين، ومصادرة جميع اللافتات والرايات الخاصة بحركة المقاومة الإسلامية حماس، والتي كانت ستستخدم اليوم في احتفالات الذكرى الثلاثين لانطلاقة حركة حماس.

يذكر أن حركة المقاومة الإسلامية حماس أسست على يد شيخ المجاهدين، الشيخ أحمد ياسين، في الرابع عشر من ديسمبر / كانون الأول عام 1987.

وتأتى الانطلاقة الثلاثين لحركة حماس، بالتزامن مع المسيرات الاحتجاجية والمظاهرات المندلعة في مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، للتنديد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس.

وكان ترامب قد أعلن الأربعاء السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة وأبدية للكيان الإسرائيلي، موجها أوامره لوزارة الخارجية الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وانتقد الرئيس الأمريكي الإدارات الأمريكية السابقة لعدم اتخاذ قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن هذا القرار تأخر كثيرا، وحان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة.

وتسبب القرار الأمريكي في حالة من الغضب والاستنكار الواسع في جميع دول العالم، الرافضة للتجاوب مع القرار الأمريكي.