التخطي إلى المحتوى
انذار كاذب وراء إطلاق دوي صفارات الإنذار جنوب الكيان الإسرائيلي

كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، أن صفارات الإنذار التي سمع دويها جنوبي فلسطين المحتلة، كانت بسبب إنذار كاذب.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، قد ذكرت في وقت سابق اليوم، أنه سمع دوي صفارات الإنذار في منطقتي كرم أبو سالم وأشكول، القريبتين من قطاع غزة المحاصر.

فيما قال جيش الاحتلال الإسرائيلي فيما بعد، أن إنذارا كاذبا حول إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه المناطق المحاذية للقطاع، تسبب في إطلاق دوي صفارات الإنذار.

يذكر ان طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، قصفت فجر اليوم ثلاث مواقع عسكرية تابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزو، ولم تتسبب هذه الغارات في وقوع إصابات.

وأرجع جيش الاحتلال الإسرائيلي غاراته، إلى ارتفاع حدة إطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه أراضيها.

ومنذ الجمعة الماضية الثامن من ديسمبر / كانون أول، يشهد قطاع غزة مواجهات واشتباكات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي، عند عدد من النقاط على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة، على خلفية القرار الأمريكي المتعلق بالقدس.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن اعترافه بمدينة القدس عاصمو موحدة وأبدية لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وجاء الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، خلال الخطاب الذي ألقاه ترامب في السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري.

وقال ترامب أن الاعتراف الأمريكي بالقدس تأخر كثيرا، منتقدا الإدارات الأمريكية السابقة لعدم اتخاذ هذا القرار.

وتسبب هذا القرار في حالة من الغضب الواسع بين الشعوب العربية والإسلامية، اعتراضا على القرار الأمريكي حول القدس، الأمر الذي دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعقد قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، التي أعلنت اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، داعية دول العالم للاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.