التخطي إلى المحتوى
ارتفاع حصيلة مظاهرات القدس في الأراضي الفلسطينية إلى أربعة شهداء ومئات المصابين

ارتفعت حصيلة شهداء مظاهرات القدس الذين سقطوا خلال الاشتباكات التي وقعت اليوم الجمعة مع قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والشريط الحدودي المحاذي لقطاع غزة المحاصر إلى أربعة شهداء.

واستشهد شابين فلسطينيين في قطاع غزة، كما استشهد شابين آخرين في الضفة الغربية.

وأصدرت وزارة الصحة الفلسطينية بيانا أوضح أن الشهيد الرابع كان مصابا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ عصر اليوم، خلال الاشتباكات التي اندلعت عند حاجز بيت إيل، الواقع شمال مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية، والذي استشهد متأثرا بإصابته.

وأوضح بيان وزارة الصحة الفلسطينية أن الشهيد الرابع شاب في عشرينيات العمر، ويدعى محمد أمين عقل، من بلدة بيت أولا، الواقعة غربي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية،

كما أشارت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن الشهداء الثلاثة الأخرين هم، باسل مصطفى محمد إبراهيم، والذي يبلغ من العمر 29 عاما، من بلدة عناتا الواقعة شمالي شرق مدينة القدس، بالإضافة إلى الشهيد ياسر سكر والذي يبلغ من العمر 23 عاما، والشهيد إبراهيم أبو ثريا والذي يبلغ من العمر 29 عاما، وهما من سكان قطاع غزة.

ووفق بيان وزارة الصحة الفلسطينية فقد وصل عدد المصابين في صفوف الشباب الفلسطيني إلى 367 مصابا، بينهم 7 حالات خطرة.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أشرف القدرة، أن أعداد المصابين في قطاع غزة بلغت نحو 164 شخصا، أصيبوا نتيجة استخدام قوات الاحتلال للرصاص الحي، بينهم 43 إصابة شرق مدينة خان يونس، و49 إصابة شرق مدينة غزة، بالإضافة على 60 إصابة شرق مخيم جباليا الواقع شمال الضفة الغربية، و12 إصابة شرق مخيم البريج الواقع وسط القطاع.

وللجمعة الثانية منذ السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري، تشهد معظم الأراضي الفلسطينية مسيرات ومظاهرات احتجاجية ضد قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.