التخطي إلى المحتوى
المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية ينظم تظاهرة للتنديد بقرار ترامب حيال القدس

نظم المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية تظاهرة منددة بقرار ترامب حيال مدينة القدس، في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وشارك آلاف الأشخاص من المسلمين وغير المسلمين، في تلك التظاهرة التي جرت بالقرب من البيت الأبيض، اليوم الأحد السابع عشر من ديسمبر / كانون أول، للتعبير عن رفضهم لقرار الرئيس الأمريكي

ورفع المشاركون في التظاهرة الذين توافدوا إلى العاصمة الأمريكية واشنطن من عدة ولايات، علما فلسطينيا يبلغ طوله نحو50 مترا، منادين بحرية فلسطين ووجوب إنهاء احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية، ومرددين الهتافات المنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وخلال كلمة له في التظاهرة، قال أسامة جمال، أمين عام المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية، قرار الرئيس الأمريكي، داعيا دول العالم للتوحد لمواجهة القرار الذي اتخذته الإدارة الأمريكية حيال القدس.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر قرارا في السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري باعتراف الإدارة الأمريكية بمدينة القدس (الشرقية والغربية) عاصمة موحدة لإسرائيل.

جاء ذلك خلال الخطاب الذي ألقاه ترامب من البيت الأبيض وتناقلته وكالات الأنباء.

وأشار ترامب في خطابه إلى أن الاعتراف الأمريكي بالقدي عاصمة لإسرائيل تأخر كثيرا، منتقدا الإدارات الأمريكية المتعاقبة لعدم اتخاذ هذا القرار، معتبرا أنه حان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة.

وأثار القرار الأمريكي حالة من الغضب الواسع في صفوف العالم العربي والإسلامي التي خرجت شعوبها في مظاهرات ومسيرات احتجاجية للتنديد بقرار ترامب.

كما دعا الرئيس رجب طيب أردوغان الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لعقد قمة طارئة في إسطنبول، والتي أعلن بيانها الختامي عن اعترافهم بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، كما دعا البيان دول العالم للاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.

وعلى المستوى العالمي، رفضت دول العالم التجاوب مع القرار الأمريكي باعتباره مخالفا للقانون والاتفاقيات الدولية والأممية التي تحدد وضعية القدس.