التخطي إلى المحتوى
إحباط محاولة للهجوم على قاعدة تابعة لسلاح الجو الأمريكي في بريطانيا

أوقفت الشرطة البريطانية اليوم الإثنين، الثامن عشر من ديسمبر / كانون أول الجاري، رجلا قام باقتحام قاعدة جوية تابعة للجيش الأمريكي في بريطانيا باستخدام سيارة.

وقالت الشرطة البريطانية في سافوك، عبر تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أنها تعاملت اليوم مع حادث استهدف قاعدة ميلدنهال، التابعة للقوات الجوية الملكية، والتي تتضمن جناح التزود بالوقود التابع للقوات الجوية بالجيش الأمريكي.

وأكدت الشرطة على عدم وجود أي تهديد للسكان، أو الأشخاص داخل القاعدة، مشيرة إلى أنها لا تقوم بعمليات للبحث عن أشخاص في الموقع.

وكانت قاعدة ميلدنهال التي تقع على بعد نحو 110 كيلو متر شمال شرق العاصمة البريطانية لندن، قد تم تطويقها لفترة وجيزة قبل افتتاحها مرة أخرى، وفق ما صرح به المتحدث باسم القاعدة.

وأوضحت الشرطة البريطانية أنها تلقت بلاغا بشأن وقوع بالقاعدة، مشيرة إلى أنه تم إغلاق القاعدة الجوية وتحرك وحدات الشرطة تجاه القاعدة العسكرية فور تلقي البلاغ.

وأضافت الشرطة البريطانية أن أفرادا من الجيش الأمريكي قاموا بإطلاق النار تجاه السيارة التي اقتحمت بوابة القاعدة، واعتلقت الشرطة رجلا أصيب برضوض وجروح، لافتة إلى عدم إصابة أشخاص أخرين في هذا الحادث.

وأشارت الشرطة البريطانية إلى أن المدارس المتواجدة في تلك المنطقة ستقوم بمواصلة عملها بصورته المعتادة.

بدوره، قال مصدر حكومي بريطاني، أن هذا الحادث تم عبر محاولة اقتحام حاجز عند مدخل القاعدة العسكرية باستخدام سيارة، وفق ما ذكرته وكالة فرانس برس.

يذكر أن قاعدة ميلدنهال قد تعرضت عام 2015 لمحاولة اعتداء من قبل رجل بريطاني، قبل أن يتم إحباطها، وحكم على الرجل البريطاني المتهم بمحاولة تنفيذ هذا الاعتداء، بالسجن مدى الحياة، بتهمة محاولة تنفيذ اعتداء على القاعدة العسكرية، باستخدام أسلوب تنظيم داعش الإرهابي، والاعتداء على موظفين أمريكيين يعملون في القاعدة.