التخطي إلى المحتوى
مستشعر البصمة المدمج الأول في الشاشة من Vivo

قامت شركة Synaptics بإعلان ضخم في الأسبوع الماضي، حيث أوضحت به أنها بدأت بالفعل في عملية الإنتاج الضخمة الخاصة بمستشعر بصمات الأصابع الضوئي الذي سيتاح ضمه تحت الشاشات المتواجدة بالهواتف الذكية بالمستقبل، كما وأوضحت أن أحد الشركات الخمسة الكبرى بالسوق الخاص بالهواتف الذكية سيستخدم بالفعل تلك التقنية الجديدة في هواتفه الذكية التي يصنعها ولكنها لم تذكر اسم الشركة، فظهرت العديد من التكهنات بأن شركة سامسونج هي تلك الشركة لما لها من يد كبيرة في عالم التكنولوجيا التقنية.

وفقاً لأحدث التقارير الصادرة من مجلة Forbes التي كسرت بها كل تلك التكهنات بكون شركة سامسونج هي المعنية، حيث أعلنت أن شركة Vivo ستكون الشركة الأولى والمستفيد الأول من تقنية مستشعر بصمات الأصابع التي تطورها شركة Synaptics.

كما وأشار Patrick Moorhead كاتب ذلك التقرير بمجلةForbes والذي أتيحت له الفرصة باختبار أحد النماذج الأولية من أولي الهواتف الذكية  الخاصة بشركةVivo والتي تم تطبيق تلك التقنية بها، أن  تجربةClear ID كانت إيجابية بشكل كبير حيث صرح بكونها سهلة وبسيطة.

حيث أنه كل ما عليك فعله هو الضغط على الزر المتواجد بالجانب الأيمن لفتح الشاشة ومن ثم ستطفو صورة خاصة ببصمة الإصبع بالجزء السفلي المتواجد أسفل الشاشة وبمجرد لمسها سيفتح الهاتف على الفور، وما تزال شركة Vivo تطور من تلك التقنية قبل عرضها بالأسواق.

وبعض عرض تلك التجربة الأولية من المتوقع أن تحظى باهتمام باقي الشركات كشركة سامسونج، ولكن لن يكون ذلك بالمستقبل القريب أي أن تلك التقنية والتكنولوجيا لن تكون متواجدة بالهاتفين Galaxy S9 و+Galaxy S9 المتوقع إصدارهم ببداية العام القادم، والسبب في  ذلك التسريبات التي لمحت بأن كلا الهاتفين سيحتفظان بالمستشعر الخاص ببصمات الأصابع المتواجد بالجهة الخلفية من الهاتف.