التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من ارتفاع اعداد الضحيا المدنيين جراء غارات التحالف العربي

أعلن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بمنظمة الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، التاسع عشر من ديسمبر / كانون أول الجاري، عن تحققه من مقتل نحو 136 من المدنيين اليمنيين خلال الغارات الجوية التي شنتها طائرات التحالف العربي علي اليمن، منذ السادس من ديسمبر / كانون اول الجاري.

وأعرب المتحدث باسم مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، روبرت كولفيل، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، عن قلقهم للغاية من ارتفاع أعداد الضحايا في صفوف المدنيين، جراء الغارات الجوية التي تشنها طائرات التحالف العربي منذ مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح مطلع هذا الشهر.

وأضاف المتحدث باسم مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، أن الغارات الجوية التي استهدفت قناة تلفزيونية تابعة لميليشيات الحوثي، ومستشفى بمدينة الحديدة الواقعة على الساحل الغربي لليمن، وحفل زفاف، تسببت في إصابة نحو 87 مدنيا، فينا تسببت غارة جوية في مقتل تسعة أطفال وإمراه.

وأشار المتحدث باسم مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، على مقتل نجو 43 شخصا معظمهم من السجناء الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلال غارة جوية في الثالث عشر من ديسمبر / كانون أول الجاري، استهدفت مركزا للشرطة في العاصمة اليمنية صنعاء، مضيفا أن هذا الاستهداف يمكن أن يكون وقع بطريق الخطأ.

ولم يصدر أي تعقيب من قيادات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية تجاه بيان مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

ويتزامن بيان مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، مع قيام نحو 355 شخصية بارزة على مستوى العالم، حاز بعضهم على جائزة نوبل للسلام، بمناسبة مرور 1000 يوم على اندلاع الحرب في اليمن، بالتوقيع على وثيقة تنادي بوقف الحرب الدائرة اليمن، والحصار المفروض على الشعب اليمني.