التخطي إلى المحتوى
مقاتلات التحالف العربي تشن غارات كثيفة على عدد من المواقع في العاصمة اليمنية صنعاء

قامت مقاتلات التحالف العربي صباح اليوم الأربعاء، العشرون من ديسمبر / كانون أول، بشن غارات جوية مكثفة استهدفت عدد من المواقع في العاصمة اليمنية صنعاء.

وتأتي غارات التحالف العربي، في أعقاب إطلاق ميليشيات الحوثي لصاروخ باليستي كان يستهدف قصر المنامة بالعاصمة السعودية الرياض.

وتزامنت الغارات الجوية التي شنتها طائرات التحالف العربي، مع إعلان قوات الجيش الوطني اليمني عن استعادة سيطرته على موقعين استراتيجيين من عناصر الحوثي، في محافظة تعز، الواقعة غربي اليمن.

وأوضح التحالف العربي أن غاراته استهدفت عددا من المواقع العسكرية التابعة للحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء.

وبالمقابل نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصدر بميلشيات الحوثي، أشار إليها إلى أن غارات التحالف العربي استهدفت مستودعا تابعا لأحد التجار، في حي سواد حنش الواقع وسط العاصمة صنعاء.

وأضافت الأناضول نقلا عن مصدرها، أن مبنى مجلس النواب اليمني الجديد الواقع في شارع الستين، تعرض لغارتين جويتين، فيما تعرض معسكر التموين العسكري القريب منه لغارة جوية.

وأشار المصدر إلى استهداف طائرات التحالف العربي معسكر ريمة حميد الواقع جنوب صنعاء، ومعسكر السواد، وجبل ظفار، بعدد من الغارات الجوية.

وفي الشأن اليمني ذاته، أعلنت قوات الجيش الوطني اليمني عن استعادة موقعين استراتيجيين في محافظة تعز، من قبضة عناصر ميليشيات الحوثي.

وقال نائب المتحدث العسكري باسم قوات الجيش اليمني في محافظة تعز، عبد الباسط البحر أن الجيش اليمني تمكن من استعادة السيطرة على تلة الخزان وجبل سعيد الاستراتيجيين، عقب معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي، مشيرا إلى أن قوات الجيش اليمني تقوم بتأمين شامل للموقعين عقب استعادتهما من أيدي الحوثيين.

وأضاف نائب المتحدث العسكري باسم قوات الجيش اليمني في محافظة تعز، أن عددا من عناصر الحوثي قتلوا خلال تلك الاشتباكات، بينهم القيادي الحوثي المسمى بـ “أبو مروان”.