التخطي إلى المحتوى
حزب الشعوب التركي المعارض يستنكر التهديدات الأمريكية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة

انتقد، نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، أوزغور أوزال، التهديدات التي أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية، لترهيب الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، قبيل التصويت ضد قرار يدين اعتراف الرئيس الأمريكي بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

ومن المنتظر تصويت الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس، الحادي والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري، خلال جلسة طارئة، مشروع قرار تركي يمني لإدانة قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وتطرق أوزال لتهديدات الولايات المتحدة للدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، في العاصمة التركية أنقرة.

واعتبر نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، تهديدات ووعيد الولايات المتحدة بقطع المساعدات والمعونات الاقتصادية عن الدول التي ستصوت لصالح مشروع القرار التركي اليمني حول القدس، هو شيء خاطئ جدا، مضيفا أنه ينبغي إدانة هذا التصرف.

يذكر أن عدد من البعثات الدبلوماسية في منظمة الأمم المتحدة، قد كشفت عن رسائل تهديد ووعيد بعثت بها مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدي منظمة الأمم المتحدة، نيكي هايلي، للدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتشمل رسائل مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، تهديدات بقطع المعونات والمساعدات الأمريكية عن الدول التي ستصوت على إدانة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشارت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، إلى أن الرئيس الأمريكي يأخذ التصويت على إدانة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بشكل شخصي، مضيفة أن الوفد الأمريكي في مجلس الأمن سيبلغ الرئيس ترامب، بأسماء الدول الداعمة لإدانة القرار الأمريكي حيال القدس.

وكان ترامب قد هدد الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، التي تستقبل معونات أمريكية، بقطع المعونات حال تصويتهم ضد قراره المتعلق بالقدس، مستنكرا أخذ تلك الدول للمعونات الأمريكية، والتصويت ضدها في الأمم المتحدة.