التخطي إلى المحتوى
صائب عريقات يصف قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة حول القدس يالتاريخي والملزم

قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن قرار الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بشأن القدس والذي أقرته خلال جلستها الطارئة مساء اليوم الخميس، يعني بطلان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقل تلفزيون فلسطين الرسمي، تصريحات مقتضبة لعريقات، وصف خلالها قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة حول القدس يالتاريخي والملزم

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد وافقت بأغلبية 128 على مشروع قرار تركي يمني حول القدس، بينما عارض هذا القرار 9 دول وامتنعت 35 دولة أخرى عن التصويت، وغاب ممثلو نحو 21 دولة.

وكانت كلا من تركيا واليمن قد تقدمتا بمشروع قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة، بصفتيهما ممثلتان لمنظمة التعاون الإسلامي والدول العربية.

وأعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عن عقد جلسة طارئة اليوم الخميس للتصويت على مشروع القرار التركي اليمني، الذي ينص على أن مدينة القدس إحدى قضايا الحل النهائي، وأن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، هي الطريق الوحيد لتحديد وضعية مدينة القدس، وفقا للقرارات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

كما تضمن مشروع القرار التركي اليمني، إلغاء أي قرار من شأنه تغيير وضعية مدينة القدس، أو يهدف إلى تغيير طابع أو ديمغرافية مدينة القدس.

وطالب مشروع البيان التركي اليمني، دول العالم بالالتزام والامتثال لقرار مجلس الأمن الصادر عام 1980، تحت رقم 478، والذي ينص على منع إقامة سفارات أو بعثات دبلوماسية في مدينة القدس.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أطلقت رسائل وتصريحات تهديد ووعيد للدول التي ستصوت لصالح مشروع القرار التركي اليمني.

وهددت الولايات المتحدة الأمريكية بقطع المعونات والمساعدات عن الدول التي ستدعم مشروع القرار التركي اليمني خلال جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

من جانبه، قال مندوب باكستان لدى الأمم المتحدة، أن بلاده تدعم مشروع القرار التركي اليمني وستنتصر للقدس ولكفاح الشعب الفلسطيني، على الرغم من التهديدات التي بعثتها واشنطن لنتراجع عن دعم هذا القرار.