التخطي إلى المحتوى
جمهورية البوسنة تمتنع عن التصويت على قرار القدس خلافا لرغبة ممثل مسلمي البوسنة

كشفت مصادر داخل المجلس الرئاسي لجمهورية البوسنة والهرسك، أن بكر عزت بيغوفيتش، ممثل البشناق المسلمين داخل المجلس الرئاسي الثلاثي، قدم اقتراحا بدعم مشروع القرار التركي اليمني المتعلق بالقدس، خلال الجلسة الطارئة للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، إلا أن العضوين الآخرين اتفقوا على امتناع ممثل جمهورية البوسنة والهرسك عن التصويت.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصادرها داخل المجلس الرئاسي، أن قرار امتناع ممثل جمهورية البوسنة والهرسك عن التصويت، صدر خلافا لرغبة بيغوفيتش، بعدما وافق على قرار الامتناع عن التصويت كلا من ممثل الكروات داخل المجلس الرئاسي ورئيس الدورة الحالية، دراغان تشوفيتش، وملادن ايفانيتش ممثل الصرب.

وتسبب امتناع مندوب جمهورية البوسنة والهرسك لدى منظمة الأمم المتحدة عن التصويت على مشروع القرار التركي اليمني، في إثارة جدلا واسعا، باعتبارها دولة بها نسبة كبيرة من المسلمين.

يذكر أن اتفاقية دايتون للسلام، التي ساهمت في إنهاء الحرب البوسنية، تنص على وجود مجلس رئاسي ثلاثي يتولى أمور الحكم في البوسنة، والذي يتكون من ممثلي العرقيات الثلاثة في البوسنة، وهم البوشناق المسلمون والصرب والكروات.

ووفق الدستور البوسني، فإنه يتم انتخاب ممثلي البوشناق المسلمون والكروات من قبل البوسنة، فيما ينتخب العضو الصربي من قبل جمهورية صرب البوسنة.

ويتولى كل عضو من الممثلين الثلاث داخل المجلس الرئاسي، مهام رئاسة المجلس الرئاسي خلال مدة ولايته التي تمتد لنحو أربع سنوات، لفترتين مدة كل منهما ثمانية أشهر.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرت أمس الخميس، بأغلبية 128 دولة، مشروع قرار تركي يمني حول القدس، ينص على أن مدينة القدس من قضايا الحل النهائي، التي يجب أن تقر من خلال المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة، وإلغاء أي قرارات تتعلق بوضعية مدينة القدس مخالفة لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.