التخطي إلى المحتوى
مجلس الأمن يصوت اليوم على مشروع قرار أمريكي لتشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية

يصوت مجلس الأمن الدولي خلال جلسته التي ستعقد اليوم الجمعة الثاني والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري على مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية لتشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية ، عبر فرض حظر على إمدادات النفط اللازمة لاستمرار البرنامج الصاروخي والنووي لكوريا الشمالية.

وطرحت واشنطن مشروع قرارها أمس الخميس، عقب عقد محادثات مع الصين، التي تعتبر الحليف الأبرز لكوريا الشمالية.

ويأتي مشروع القرار الأمريكي ردا على التجربة الصاروخية التي أجرتها بيونج يانج في الثامن والعشرين من شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن دبلوماسيين في مجلس الأمن، أن الصين التي تزود بيونج يانج بحاجاتها من النفط، ستدعم مشروع القرار، حيث من المتوقع إجراء جلسة التصويت في الساعة الواحدة بعد الظهر حسب توقيت نيويورك.

وحالة الموافقة على مشروع القرار الأمريكي، فإن هذه العقوبات ضد كوريا الشمالية تعتبر هي القائمة الثالثة من نوعها التي تفرض على بيونج يانج خلال العام الجاري (2017).

وتأتي العقوبات الدولية على كوريا الشمالية وسط غياب لأي مؤشرات تظهر وجود رغبة لدى الطرفين الأمريكي والكوري الشمالي لانتهاج الحوار، كسبيل للخروج من الأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

وينص مشروع القرار الأمريكي الذي سيصوت عليه مجلس الأمن، بحسب ما نشرته فرانس برس، على حظر توريد نحو 90 بالمائة من احتياجات كوريا الشمالية من المشتقات النفطية، وتحديد أقصى كمية من المشتقات النفطية يمكن توريدها، بالإضافة إلى ترحيل مواطني كوريا الشمالية العاملين في الخارج لا مدة لا تتعدى 12 شهرا.

يذكر أن دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية قد طالب الشهر الماضي، الرئيس الصيني بوقف تزويد نظام بيونج يانج بالمواد البترولية.

وتحاول الولايات المتحدة من خلال مجلس الأمن الدولي فرض مزيد من العقوبات على نظام بيونج يانج، لإجباره على التخلي عن برنامجه النووي، إلا أن تللك العقوبات لم تمنع كوريا الشمالية من مواصلة اختبارات الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.