التخطي إلى المحتوى
وزير الدفاع الأمريكي يطالب جنود الجيش الأمريكي بالاستعداد للدخول في أي حرب

طالب جيمس ماتيس، وزير الدفاع بالولايات المتحدة الأمريكية، الجنود الأمريكيين بأن يكونوا على أهبة الاستعداد لخوض أي حرب، كجزء نم المحاولات الدبلوماسية التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية لإيجاد حل للازمة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الأمريكي، والتي نقلتها وكالة أسوشيتيد برس الإخبارية الأمريكية، خلال اللقاء الذي جمع بين وزير الدفاع الأمريكي، وعشرات الجنود والطيارين في ولاية نورث كالورينا، اليوم السبت الثالث والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري، ضمن الجولة التي يقوم بها وزير الدفاع الأمريكي، لتقديم التحية لجنود الجيش الأمريكي في عدد من القواعد العسكرية

جاءت تصريحات ماتيس خلال لقاء جمعه اليوم السبت، بعشرات الجنود والطيارين بولاية نورث كارولينا، ضمن جولة أجراها بمناسبة موسم الأعياد، في عدد من القواعد العسكرية لتحية جنود الجيش الأمريكي.

وقال ماتيس أنه يمكن الحيلولة دون اندلاع الحروب، حينما يكون الجيش الأمريكي على أهبة الاستعداد لخوض تلك الحروب، مضيفا أن الدبلوماسية الأمريكية يمكن لها أن تتحدث من منطلق قوة، ويمكن تصديقها، حينما يكون الجيش الأمريكي جاهزا لخوض الحرب.

وشدد وزير الدفاع الأمريكي في الوقت نفسه، على أنه يمكن للدبلوماسية الأمريكية منع اندلاع حرب، حينما تكون التصريحات الأمريكية مدعومة من قبل جيش قوي جاهزا على أهبة الاستعداد لخوض أي حروب.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أقر مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة الأمريكية لفرض قائمة عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، بسبب استمرار تجارب إطلاق الصواريخ الباليستية والتجارب النووية التي تجريها بيونج يانج.

وينص مشروع القرار الأمريكي على فرض حظر على الإمدادات النفطية لكوريا الشمالية، حيث يفرض القرار حظرا لنحو 90 بالمائة من إجمالي المشتقات النفطية اللازمة لكوريا الشمالية.

كما ينص القرار على فرض حظر على توريد المعدات الصناعية والمعادن الصناعية ومركبات النقل والآلات إلى كوريا الشمالية.