التخطي إلى المحتوى
نتنياهو يوجه وزارة الخارجية الإسرائيلية بالانسحاب من منظمة اليونسكو خلال هذا الأسبوع

وجه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد الرابع والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري، وزارة الخارجية الإسرائيلية بالانسحاب من منظمة “الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة” اليونسكو، نهاية هذا الأسبوع.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بيانا، أوضح أن نتنياهو أوعز إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية للانسحاب من منظمة اليونسكو نهاية الأسبوع الجاري.

وأشار البيان الصادر عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية أن انسحاب إسرائيل من منظمة اليونسكو يأتي ردا على التعامل السخيف وأحادي الجانب والمنحاز من قبل المنظمة ضد إسرائيل، وياتي تماشيا مع موقف الولايات المتحدة الأمريكية الحازم في منظمة الأمم المتحدة.

وأضاف نتنياهو في البيان أن محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية، أعلن انسحابه عمليا من التسويات السلمية، وعدم اهتمامه بأي اقتراحات تقدمها الولايات المتحدة الأمريكية لإرساء السلام في المنطقة.

وأوضح نتنياهو، أن واشنطن أعلنت أن جذور الصراع في منطقة الشرق الأوسط تكمن في قوى الإسلام المتطرف وإيران، وليست في إسرائيل، مشيرا إلى أن هذه الحقائق تتكشف أمام الجميع.

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد أوعز إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية، خلال شهر أكتوبر / تشرين أول الماضي، بالتحضير لانسحاب إسرائيل من منظمة اليونسكو، لانحيازها للفلسطينيين.

وجاء قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية، في أعقاب صدور قرار فلسطين المحتلة، والذي اعتمده المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو، منتصف شهر أكتوبر الماضي.

ونص قرار منظمة اليونسكو على وجوب التزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالحفاظ على سلامة وأصالة المسجد الأقصى، وتراثه الثقافي، بما يتوافق مع الوضع التاريخي للمسجد، باعتباره موقعا مقدسا للمسلمين ومخصص لأداء العبادات.

وأدان عمانوئيل نخشون، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، قرار منظمة اليونسكو الصادر آنذاك، معتبرا أن المنظمة الأممية ليست ذات صلة بهذا الأمر.