التخطي إلى المحتوى
اليكس نافالني يدعو الشعب الروسي لمقاطعة انتخابات الرئاسة في أعقاب رفض ترشحه

دعا اليكس نافالني المعارض الروسي، الشعب الروسي اليوم الإثنين لمقاطعة انتخابات الرئاسة الروسية، والمزمع إجراؤها في الثامن عشر من شهر مارس / آذار من العام المقبل، وذلك في أعقاب رفض لجنة الانتخابات الروسية ترشحه لانتخابات الرئاسة الروسية والتي تبدو أنها محسومة للرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين.

وأرجعت لجنت الانتخابات الروسية قرارها برفض ترشح نافالني، إلى صدور حكم عليه في قضية يصفها نافالني بأنها قضية مفبركة امنع ترشحه أمام بوتين.

 

وصوتت لجنة الانتخابات لروسية بالإجماع على رفض طلب ترشح نافالني، الذي يبلغ من العمر 41 عاما.

وجاء قرار لجنة الانتخابات الروسية بالتزامن مع عدد من التجمعات نظمها أنصار نافالني في عدد من المدن الروسية.

وفي تصريحات صحفية، قال نافالني أنه يعلن إضرابه عن التصويت، داعيا الشعب الروسي لمقاطعة تلك الانتخابات، مشيرا إلى انه لن يعترف بتلك النتائج.

وعبر مقطع مصور، نشره على موقعه الإلكتروني، وصف نافالني انتخابات الرئاسة الروسية بأنها ليست انتخابات، مشيرا إلى ان المرشحين سيكونون باختيار بوتين، ولن يسمح لأحد يشكل خطرا عليه بمنافسته في انتخابات الرئاسة.

يذكر أن لجنة الانتخابات الروسية قد صرحت في وقت سابق أن نافالني لن يتمكن من الترشح للانتخابات قبل عام 2028، كونه محكوما عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام مع إيقاف التنفيذ، كونه متهما في قضية اختلاس أموال تعود لعام 2009.

وأكدت ايلا بامفيلوفا رئيسة لجنة الانتخابات الروسية، أنه ليس لدى اللجنة أية ملاحظات على الوثاق والمستندات التي قدمها نافالني على اللجنة، مشيرة في الوقت نفسه أنه ينبغي احترام القانون.

ويعد نافالني هو المعارض الأبرز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث أقام عدد من المكاتب الانتخابية للترويج له خلال انتخابات الرئاسة، كما حصد عددا كبيرا من المؤيدين خاصة بين الشباب الروسي، كما نظم نافالني تظاهرتين كبريتين اعتقل خلالها الآلاف من الروس، فضلا عن اعتقاله شخصيا خلال تلك التظاهرات.