التخطي إلى المحتوى
قوات الأمن التركي تعتقل خمسة عناصر من تنظيم فتح الله جولن أثناء هروبهم لليونان

قامت قوات الأمن في تركيا مساء أمس الإثنين، الخامس والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري، بإلقاء القبض على خمسة عناصر متهمين بالانضمام لمنظمة فتح الله جولن التي تصنفها تركيا كمنظمة إرهابية، أثناء هروبهم داخل حافلة على جزيرة رودوس اليونانية.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن مصادر بقوات الأمن، أن عناصر الشرطة التركية أوقفت حافلة بقضاء “ياتاغان” التابع لمحافظة موغلا الواقعة غرب تركيا، حيث قامت عناصر الشرطة بالتحقق في هويات ركاب الحافلة، والبالغ عددهم نحو أحد عشر شخصا، بينهم أربع أطفال.

وفي أعقاب إجراء عمليات التحقق من هويات الراكبين، تبين وجود خمسة أشخاص بينهم سيدة، ضمن الركاب، مطلوبين لأجهزة الأمن التركية، لاتهامهم بالانضمام لمنظمة فتح الله جولن.

وأشارت المصادر الأمنية أن هؤلاء الأشخاص قد فصلوا من وظائفهم الحكومية على خلفية انضمامهم لتنظيم جولن.

وقامت الشرطة التركية بإلقاء القبض على الخمسة أشخاص بالإضافة إلى سائق الحافلة، الذي نظم عملية تهريب هؤلاء المتهمين، على حد ادعاء الشرطة التركية.

وكانت الحافلة التي تقل هؤلاء الأشخاص قادمة من ولاية إزمير الواقعة غرب تركيا، متجهة إلى مدينة مارماريس الساحلية، الواقعة جنوب غرب تركيا، حيث كان يعتزم هؤلاء الأشخاص التوجه لجزيرة رودوس اليونانية في البحر الأبيض المتوسط.

وعقب ذلك ألقت القوات القبض على المتهمين الخمسة، وعلى سائق الحافلة الذي قيل إنه من نظم عملية الهروب.

وقامت قوات الأمن التركية بتسليم المتهمين الخمسة على غدارة مكافحة الإرهاب، في مديرية الأمن بموغلا، فيما تم تسليم سائق الحافلة إلى الوحدة المختصة بالنظر في الاتهامات الموجهة إليه، وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المتهمين.

الجدير بالذكر أن تركيا قد شهدت محاولة انقلابيه فاشلة منصف شهر يوليو / تموز من العام الماضي، من قبل عدد من عناصر الجيش التركي، للانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم.

واتهمت الحكومة التركية تنظيم فتح الله جولن بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة.