التخطي إلى المحتوى
رئيس الحكومة التركية يجري زيارة للمملكة العربية السعودية لبحث عدد من الملفات المشتركة
زيارة يلدرم للمملكة العربية السعودية

قال بن علي يلدرم رئيس الحكومة التركية، اليوم الأربعاء السابع والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري، أنه سيبحث خلال زيارته للمملكة العربية السعودية، العلاقات الثانية بين أنقرة والرياض، والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الأزمة الخليجية.

وجاءت تصريحات رئيس الحكومة التركية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مطار أسن بوغا بالعاصمة التركية أنقرة، قبيل سفره إلى المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية لمدة يومين.

وأشار يلدرم أن زيارته للمملكة العربية السعودية تعد الأولى من نوعها بصفته رئيسا للوزراء، مشيرا أنه سيلتقي بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان ولي العهد ووزير الدفاع السعودي.

وأشار رئيس الحكومة التركية إلى أهمية العلاقات الثنائية الدينية والتاريخية التي تربط بين تركيا والمملكة العربية السعودية.

وقال يلدرم أنه سيبحث مع القادة السعوديين تعزيز العلاقات السياسية والعسكرية والاقتصادية بين الرياض وأنقرة، فضلا عن تعزيز الاستثمارات والتجارة بين الجانبين، بجانب قضايا إقليمية تنال اهتماما مشتركا.

وتابع رئيس الحكومة التركية أن المباحثات ستطال مجلس التعاون الخليجي، وتعزيز التعاون التركي الخليجي، والأزمة الخليجية المندلعة بين قطر وعدد من دول الخليج بينها المملكة العربية السعودية.

وأشار يلدرم إلى أن بلاده تؤيد حل الأزمة الخليجية منذ بدايتها عبر الحوار بين الأطراف الخليجية، مشيرا إلى بذل تركيا لجهود لحلحلة الأزمة الخليجية باعتبارها رئيسة الدورة الحالية لمنظمة دول التعاون الإسلامي.

ولفت رئيس الحكومة التركية أن مباحثاته في السعودية ستناقش قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال الاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

ويرافق رئيس الحكومة التركية في زيارته إلى المملكة العربية السعودية، نائب رئيس الوزراء التركي هاكان جاويش أوغلو، ووزير الصحة أحمد دميرجان، ووزيرة العمل والضمان الاجتماعي جوليدة صاري أر أوغلو.