التخطي إلى المحتوى
جواتيمالا تعلن أن قرار نقل سفارتها إلى القدس لن يقابل بمقاطعة عربية كما حدث في الماضي

أكدت دولة جواتيمالا أمس الثلاثاء أن قرارها بنقل سفارتها لدى الكيان الإسرائيلي إلى مدينة القدس لن يقابل بمقاطعة اقتصادية من قبل الدول العربية مشيرة إلى أن هذا الأمر لا ينبغي أن يكون له تأثير على علاقاتها بالدول.

وكانت جواتيمالا قد أعلنت عن نقل سفارتها إلى القدس، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل السفارة الأمريكية على القدس.

وقالت ساندرا خويل وزيرة الخارجية في جواتيمالا، خلال مؤتمر صحفي، أن قرار نقل سفارة جواتيمالا لدى إسرائيل هو قرار سيادي، يتعلق بسياسة بلادها الخارجية.

وأضافت وزيرة خارجية جواتيمالا أن بلادها مهتمة بالتحدث مع الدول التي تنظر إلى هذا الأمر، مشيرة في الوقت نفسه أنه ينبغي ألا تكون هناك مشاكل مع الدول الأخرى.

وتعد جواتيمالا هي أول دولة تتخذ قرارا مثل قرار الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وأضافت وزيرة خارجية جواتيمالا، خلال مؤتمرها الصحفي، أنها لم تتلق اتصالات من أي سفير لدى بلادها حول هذا الأمر، لافتة إلى أن بلادها أعادت سفارتها لدى إسرائيل إلى مدينة القدس، حيث كانت متواجدة هناك لعدة سنوات.

وأوضحت وزيرة خارجية جواتيمالا أنها لا تعلم الميعاد الفعلي لنقل سفارة بلادها إلى مدينة القدس.

وقالت وزيرة خارجية جواتيمالا أن الدول العربية لن تقوم بمقاطعة اقتصادية مع بلادها ردا على قرار نقل سفارتها إلى القدس.

يذكر أن الدول الإسلامية قد قامت بمقاطعة جواتيمالا اقتصاديا ردا على قرار ممثل بنقل سفارتها إلى القدس قبل نحو 25 عاما، وهو ما أدى لتراجع جواتيمالا عن هذه الخطوة.

ويعتبر قرار دولة جواتيمالا مخالف لقرارات الأمم الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي أقرت مؤخرا قرارا يمنع الدول من إقامة سفارات أو بعثات دبلوماسية في مدينة القدس.