إعتراف السلطات الإثيوبية بمقتل محتجين في البلاد

رحمة الشدادي
اخبار عالمية
رحمة الشدادي10 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
إعتراف السلطات الإثيوبية بمقتل محتجين في البلاد

في الوقت الذي تحدثت فيه المعارضة الإثيوبية عن مقتل عشرات الأشخاص برصاص قوات الأمن في إثيوبيا ، قامت الحكومة الإثيوبية بالإعتراف بمقتل سبعة محتجين فقط ، خلال مظاهرات إجتاحت منطقتين في شمال وغرب إثيوبيا ، نهاية الأسبوع المنصرم.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء ، نقلا عن مصدر حكومي في إثيوبيا ، أن سبعة أشخاص قتلوا في مدينة بحر دار الواقعة في إقليم أمهرا شمال البلاد ، بعد أحداث عنف وشغب حسب قوله ، ونفى في نفس الوقت ، أن يكون هناك قتلى في العاصمة أديس أبابا أو في إقليم أورومو.

وأضاف المسؤول الإثيوبي ، أن المعلومات التي تحدثت عن مقتل عشرات الأشخاص في المظاهرات التي وقعت في نهاية الأسبوع ، في منطقة أورومو ومنطقة أمهرا عارية عن الصحة ، متهما من أسماهم بالمجموعات التي تعادي السلام بإثارة البلبلة.

وكانت المظاهرات قد إنطلقت في أورومو قبل عدة أشهر ، وذلك كنوع من الإحتجاج على خطط حكومة للتطوير العمراني ، كانت ستؤدي إلى مصادرة أراض ، حتى تصبح جزءا من إقليم التغري في شمال البلاد.

وقام العديد من المعارضين والمواطنين ، المنددين بما إعتبروها سياسات تمييز من السلطات ، بالإنضمام إلى الإحتجاجات ، متهمين مسؤولين من إقليم التيغراي بالوقوف وراء ذلك وقالت منظمة العفو الدولية أن عدد القتلى في الإقليمين وصل إلى 97 قتيلا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *