التخطي إلى المحتوى
مقاتلات التحالف العربي تستهدف مسلحين وآليات تابعة لميليشيا الحوثي في محافظة الجوف

أعلن الجيش الوطني اليمني فجر اليوم الأربعاء عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، في محافظة الجوف القريبة من الحدود اليمنية السعودية، نتيجة الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات التحالف العربي.

ونشر موقع 26 سبتمبر الإلكتروني، والتابع للجيش الوطني اليمني تلك الأخبار، نقلا عن مصدرها داخل الجيش الوطني اليمني.

وبحسب المصدر العسكري اليمني، فغن مقاتلات التحالف العربي شنت غارا جوية مساء أمس الثلاثاء استهدفت عناصر ميليشيات الحوثي، خلال تجمعهم في أحد المعسكرات التدريبية، التابع للقيادي الحوثي، عبد الكريم الحوثي، والواقع بوادي سودة مذاب، بمحافظة الجوف اليمنية.

وأشار المصدر العسكري إلى مقتل وإصابة العشرات في صفوف الحوثيين، دون ذكر أرقام محددة عن أعداد القتلى والجرحى.

وأضاف المصدر العسكري اليمني، أن مقاتلات التحالف شنت غارات جوية أخرى، استهدفت مواقع عسكرية ومخازن أسلحة وآليات قتالية تابعة لميليشيات الحوثي، في معسكر حام الواقع بمديرية المتون، بمحافظة الجوف.

وبحسب المصدر العسكري اليمني فإن تلت الغارات نجحت في تدمير العديد من الآليات الثقيلة وكمية من السلاح والذخائر، فضلا عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وتشهد اليمن معارك واشتباكات مسلحة منذ نحو ثلاثة أعوام، بين قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية، الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والمدعومة من قبل قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لإعادة الشرعية في اليمن، وبين عناصر ميليشيات الحوثي الشيعية، والمدعومة من قبل إيران، والتي استولت على العاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح.

وخلف الصراع العسكري الدائر في اليمن تدمير هائل في البنية التحتية اليمنية، وأوضاعا إنسانية واقتصادية صعبة، فضلا عن تعرض الشعب اليمني لوباء الكوليرا الذي أصاب أعدادا كبيرة من اليمنيين.

وأوضحت تقديرات دولية أن 80 بالمائة من الشعب اليمني بحاجة للمساعدات.