التخطي إلى المحتوى
وزير الأسرى الفلسطيني يكشف عن تعرض جميع الأسرى في سجون الاحتلال لكافة أشكال التعذيب

كشف عيسى قراقع، وزير شؤون الأسرى الفلسطينيين، عن تعرض كافة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي لجميع أشكال التعذيب.

وجاءت تصريحات المسؤول الفلسطيني، خلال تصريحات صحفية على هامش اللقاء الذي أجراه مع قيادات حزب التقدم والاشتراكية في المغرب، المشارك في الائتلاف الحكومي المغربي.

وأشار وزير شؤون الأسرى الفلسطينيين إلى وجود نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم نحو أربعمائة طفل قاصر.

وأكد المسؤول الفلسطيني على أن حملات الاعتقال التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين ازدادت بشكل كبير في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن المعتقلات الفلسطينية “طفحت” بالمعتقلين الفلسطينيين.

وأوضح الوزير الفلسطيني أن عدد من المحررين الفلسطينيين الذين كانوا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يرافقوه خلال زيارته إلى المغرب، لتوضيح وكشف كم المعاناة التي يلاقيها الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، وفضح الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي عادة ما تشدد على أنها تعامل الأسرى الفلسطينيين وفقا للقوانين الدولية، وهو ما يقابل بنفي من قبل السلطة الفلسطينية ومنظمات حقوقية إسرائيلية ودولية وفلسطينية.

وتقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي بشن حملات اعتقال كبيرة في الضفة الغربية المحتلة والقدس، منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري، اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ هذا التاريخ مسيرات احتجاجية ومظاهرات غاضبة، للتنديد بقرار الرئيس الأمريكي، والتي تقابل بحملات اعتقالات واستخدام القوة المتمثلة في الرصاص الحي والرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع من قبل جنود الاحتلال، ضد الشبان الفلسطينيين الغاضبين تجاه هذا القرار.