التخطي إلى المحتوى
إسرائيل تقرر إطلاق اسم دونالد ترامب على محطة قطار مزمع إنشاؤها عند باب المغاربة

قال إسرائيل كاتس وزير المواصلات في الحكومة الإسرائيلية، أنه سيتم إطلاق اسم دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، على محطة القطار التي سوف تكون قريبة من حائط البراق، (والذي يطلق عليه اليهود حائط المبكى)، في البلدة القديمة بمدينة القدس.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء تصريحات لوزير المواصلات الإسرائيلي، والتي أضاف خلالها أنه اتخذ هذا القرار عقب اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمدينة القدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

وكانت وزارة المواصلات التابعة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت قبل عدة أشهر اعتزامها إيصال القطار السريع الذي يربط بين مدينة تل أبيب والقدس، إلى باب المغاربة.

ومن المنتظر أن تدشن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هذا المشروع خلال العام المقبل.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن خلال خطاب ألقاه في السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري، عن اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، موجها أوامره لوزارة الخارجية الأمريكية بمباشرة أعمال نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وانتقد الرئيس الأمريكي تأخر الإدارات الأمريكية المتعاقبة لعدم اتخاذ هذا القرار، مستنكرا التأخر الأمريكي في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وبالمقابل، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة الموافقة على مشروع قرار تقدمت به تركيا واليمن، حول القدس، لإلغاء القرار الأمريكي.

وينص قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة أن مدينة القدس إحدى قضايا الحل النهائي، وأن وضعية القدس تقرره مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، طبقا للقرارات الدولية المتعلقة بالقدس

كما ينص القرار على إلغاء أي قرار يغير من طبيعة ووضعية القدس القانونية والديمغرافية

كما يدعو القرار دول العالم للالتزام بقرار مجلس الأمن الصادر عام 1980، والذي ينص على عدم إقامة سفارات أو بعثات دبلوماسية في القدس.