التخطي إلى المحتوى
الإفراج عن أميرين من أبناء السعودي الراحل عبد الله كانا معتقلين على ذمة ما يعرف بقضايا الفساد

أعلنت أميرة سعودية عن الإفراج عن أميرين من أبناء العاهل السعودي الراحل عبد الله كانا معتقلين على ذمة ما يعرف بـ “قضايا الفساد”.

وخلال تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أمس الخميس، قالت الأميرة نوف بنت عبد الله، شقيقة امرأة الأمير متعب بن عبد الله، والذي تم الإفراج عنه في وقت سابق، “الفضل لله والمنّة.. أعزكم الله يا الغالين على طاعته”، بجانب صورتين للأمير فيصل بن عبد الله وأخيه الأمير مشعل بن عبد الله.

وعلق عدد من المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، الأميرة السعودية بسلامة خروج الأميرين السعوديين، والتي أعربت عن شكرها لتهنئات المغردين.

وعلى الرغم أنه لم يتم الإعلان رسميا من قبل السلطات السعودية عن الإفراج عن أبناء العاهل السعودي الراحل، الملك عبد الله، إلا أن موقع سبق الإلكتروني بالمملكة العربية السعودية، أعلن أنه تم الإفراج عن أميرين (دون الإشارة إلى أسمائهما) بعد أن تم التوصل معهما لتسوية مالية مقابل الإفراج عنهما، دون مزيد من التفاصيل عن هذه التسوية.

وبالإفراج عن الأميرين فيصل بن عبد الله ومشعل بن عبد الله، يرتفع عدد من تم الإفراج عنهم من أبناء الملك الراحل، إلى ثلاثة أفراد، حيث قد تم الإفراج نهاية شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي عن الأمير متعب بن عبد الله، الوزير السابق للحرس الوطني السعودي، بينما لا يزال رهن الاعتقال شقيق الأمير تركي، الأمير السابق لمنطقة الرياض.

يذكر أن السلطات السعودية قد ألقت القبض في الرابع من نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، على نحو 200 فرد، بتهم تتعلق بقضايا فساد، بينهم نحو أحد عشر أميرا، وعشرات من الوزراء الحاليين والسابقين، وعدد من رجال الأعمال السعوديين، حيث احتجزتهم السلطات السعودية في فندق ريتز كارلتون.

وأطلقت السلطات السعودية سراح عدد من المعتقلين بعد الوصول لتسويات مالية معهم.