التخطي إلى المحتوى
صورة الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية حماس تتوسط مدينة غزة

صورة الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية حماس تتوسط مدينة غزة ، حيث علقت حركة حماس لافتة ضخمة للجندي الإسرائيلي شاؤول أرون الأسير لديها، في ذكرى ميلاده.

ويظهر الجندي الإسرائيلي في الصورة الضخمة التي ظهرت في مفترق السرايا الواقع وسط مدينة غزة، وهو يقف خلف قضبان سجن حديدي.

وكتبت حركة المقاومة الإسلامية حماس باللغتين العربية والعبرية عبارة تشير إلى أن الجندي الإسرائيلي الأسير لديها لن يرى النور مرة أخرى، طالما بقي الأبطال الفلسطينيون أسرى لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وظهر رقم تجنيد الجندي الإسرائيلي شاؤول أرون في جيش الاحتلال في زاوية الصورة العملاقة، حيث يحمل الجندي الإسرائيلي الرقم التجنيدي 609206.

وأشار عدد من الناشطين الفلسطينيين أن كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، قامت بتعليق هذه اللافتة في الوقت الحالي تزامنا مع ذكرى ميلاد الجندي الإسرائيلي.

يذكر أن كتائب الشهيد عز الدين القسام، قد نشرت مقطعي فيديو في الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر / كانون أول من العام الماضي، قالت إنهما يأتيان بمناسبة ذكرى ميلاد الجندي الإسرائيلي شاؤول أرون.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام قد أعلنت مطلع شهر أبريل / نيسان من عام 2015، عن وجود أربعة جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي أسرى لديها.

ولم تكشف كتائب الشهيد عز الدين القسام بشكل رسمي عن حالة الأسرى الإسرائيليين لديها، أحياء كانوا أم أمواتا.

كما لم تفصح كتائب الشهيد عز الدين القسام عن أسماء الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها، باستثناء الجندي شاؤول أرون، الذي أعلن القائد في كتائب الشهيد عز الدين القسام والمتحدث باسمها “أبو عبيدة” عن أسره خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، في شهر يوليو / تموز من عام 2014.