مسؤول أفغاني يعترف بإقتراب حركة طالبان من العاصمة الإقليمية لشقرقاه

فارس القدسي
اخبار عالمية
فارس القدسي10 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
مسؤول أفغاني يعترف بإقتراب حركة طالبان من العاصمة الإقليمية لشقرقاه

إعترف الجنرال محمد حبيب هيساري ، قائد العمليات الميدانية للجيش في أفغانستان ، بأن الهجمات التي تنفذها حركة طالبان منذ أكثر من أسبوع ، على ولاية هلمند جنوب أفغانستان خطيرة للغاية ، فيما جاءت تأكيدات من أحد المتحدثين عسكريين أمريكيين ، عن إشتداد حدة الإشتباكات في المنطقة.

وإعتبر الجنرال الأفغاني ، أن الوضع في غاية الخطورة في ولاية هلمند حيث أن العديد من المعارك طالت عدة أقاليم كثيرة.

كما أكد المسؤول الأفغاني ، أن منسوب التوتر قد إرتفع الفعل ، وذلك بسبب تقدم المعارك وحركة طالبان من العاصمة الإقليمية لشقرقاه.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية ، نقلا عن متحدث عسكري أمريكي ، يوم الثلاثاء 9 أغسطس آب ، أن الجيش الأفغاني يتقدم مدعوما بالطيران الحربي الأمريكي ، الموجود على الأراضي الأفغانية ، وأشار في نفس الوقت أن آخر الغارات قد تم شنها يوم الإثنين.

وفي سياق متصل ، جاءت تأكيدات من قاطني ولاية هلمند أن حواجز قوات الأمن تسقط بشكل متتابع في الوقت الذي تسيطر فيه حركة طالبان على جميع الطرق التي تؤدي إلى العاصمة لشقرقاه

وجدير بالذكر ، فإن الحكومة المركزية لم تنجح في بسط السيطرة بشكل كامل على إقليم هلمند حيث أن مسلحي طالبان مازالوا يتحصنون في العديد من المناطق داخل الإقليم كما أنهم يبسطون نفوذهم على عدة مناطق كبيرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *