التخطي إلى المحتوى
الولايات المتحدة الأمريكية تعلن تضامنها مع الاحتجاجات الإيرانية ضد غلاء الأسعار

الولايات المتحدة الأمريكية تعلن تضامنها مع الاحتجاجات الإيرانية ضد غلاء الأسعار والأحوال الاقتصادية في إيران.

وكان مئات الإيرانيين قد خرجوا في مظاهرات أمس الجمعة وأول أمس الخميس، في مدينة مشهد الإيرانية للاحتجاج على غلاء الأسعار.

وخلال تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليلة السبت، الحكومة الإيرانية لاحترام حقوق شعبها.

وأشار ترامب في تغريداته، أن هناك العديد من التقارير التي تتحدث عن خروج المواطنين الإيرانيين في احتجاجات سلمية للإعراب عن ضررهم من فساد الحكومة الإيرانية وإهدار ثروات إيران في الخارج لدعم وتمويل الإرهاب.

وأضاف الرئيس الأمريكي في تغريداته، أنه ينبغي على الحكومة الإيرانية أن تحترم حقوق الإيرانيين في حرية التعبير عن أنفسهم، مشيرا إلى أن العلم يراقب تلك الاحتجاجات.

من جانبها، أصدرت وزارة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، مساء أمس الجمعة بيانا، أوضحت خلاله أنها تتابع خروج المواطنين الإيرانيين في احتجاجات سلمية في أنحاء البلاد.

وأضافت الخارجية الأمريكية في بيانها، أن القادة الإيرانيين حولوا إيران من دولة غنية اقتصاديا وتاريخيا وثقافيا، إلى دولة مارقة، ذات اقتصاد منهك، وصادراتها الرئيسية هي الفوضى والعنف وسفك الدماء.

وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية في بيانها، أن الشعب الإيراني هو أكثر ضحايا القادة الإيرانيون، كما أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى ذلك من قبل.

وحثت الخارجية الأمريكية دول العالم للوقوف بجانب الشعب الإيراني، ودعم مطالب الشعب الإيراني المتمثلة في الحقوق الأساسية ومحاربة الفساد.

وكانت السلطات الإيرانية قد ألقت القبض أمس الجمعة على عشرات الأشخاص، لاتهامهم بترديد هتافات لاذعة للرئيس الإيراني حسن روحاني.

وخرج مئات الإيرانيين في مظاهرات احتجاجية في عدد من المدن الإيرانية، للتنديد بغلاء الأسعار والظروف الاقتصادية، مرددين هتافات منددة بالرئيس الإيراني وحكومته.

وخرجت تلك الاحتجاجات الإيرانية على الرغم من نجاح الرئيس الإيراني حسن روحاني، في خفض نسبة التضخم الإيراني، والتي وصلت إلى نحو 40% خلال فترة حكم الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد.