التخطي إلى المحتوى
وكالة الأنباء الكورية الشمالية تعلن عزم بيونج يانج مواصلة تعزيز قدراتها النووية دون أي تغيير

أعلنت وكالة كوريا الشمالية الإخبارية الرسمية، اليوم السبت الثلاثون من ديسمبر / كانون أول، عن مواصلة تعزيز قدرات كوريا الشمالية النووية، وعدم وجود أي اتجاه لتغيير هذه السياسات في المستقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية “يونهاب” تقريرا كانت وكالة أنباء كوريا الشمالية قد نشرته في وقت سابق، ويحمل عنوان “لا قوة يمكن أن تسود على الاستقلال والعدل”.

وأشار تقرير وكالة أنباء كوريا الشمالية إلى أن كوريا الشمالية دولة استراتيجية لا يمكن لأحد إنكارها، فضلا عن كونها قوة نووية تعتمد على الكفاءات داخلها لتحقيق حد الاكتفاء الذاتي.

وأضافت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، أنه لن يكون هناك أي تغيير في سياسة بيونج يانج، مشيرة إلى أن كوريا الشمالية دولة قوية لا تقهر، ولا يمكن لأحد سحقها أو تقويضها.

وتابعت وكالة الأنباء الكورية الشمالية في تقريرها، أن كوريا الشمالية تعتبر دولة نووية مسؤولة، وأنها ستعمل على قيادة توجه التاريخ إلى طريق وحيد، يعمل على تحقيق العدالة والاستقلال، وأنها ستواجه ما وصفته بـ “العواصف على هذا الكوكب”.

وحمل تقرير وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، والذي نشرته وكالة أنباء كوريا الجنوبية الرسمية، وصفا تفصيليا للنجاح الذي حققته كوريا الشمالية في تطوير+ أسلحة جديدة، والتي تتضمن صاروخا باليستيا عابرا للقارات، قادر على الوصول إلى أراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

وأِشار التقرير إلى فشل التحركات والجهود التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية ضد كوريا الشمالية على جميع المستويات الاقتصادية والسياسية والعسكرية والدبلوماسية، في إيقاف تقدم الانتصارات التي تحققها كوريا الشمالية باتجاه قضيتها.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد أصدرت الأسبوع الماضي قرارا من مجلس الأمن الدولي ينص على فرض قائمة جديدة للعقوبات ضد كوريا الشمالية، على خلفية التجارب الصاروخية الباليستية التي تجريها كوريا الشمالية.