التخطي إلى المحتوى
نتنياهو يلقي بالمسؤولية على حركة حماس تجاه أي هجمات تنطلق من قطاع غزة

ألقى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالمسؤولية على حركة المقاومة الإسلامية حماس عن أي هجمات تنطلق من قطاع غزة وتستهدف مواقع إسرائيلية.

وقال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، خلال اجتماعه بمجلس وزرائه المصغر “الكابينيت”، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي شن نحو أربعين هجوما على مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس، منذ بداية شهر أكتوبر / تشرين أول الماضي، بحسب ما نقلته وسائل إعلام عبرية، بينها صحيفة “إسرائيل اليوم”.

وهاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية منتقدي سياسته التي يتبعها ضد قطاع غزة.

وبحسب صحيفة إسرائيل اليوم، فإن نتنياهو هاجم من سماهم بـ “المهرجون” الذين يظهرون على وسائل الإعلام، مطالبا إياهم بالنوم، ومشيرا إلى اتباعه سياسة متزنة ومسؤولة تجاه قطاع غزة، بالاشتراك مع وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان.

وقالت صحيفة إسرائيل اليوم أن رئيس الحكومة الإسرائيلية كان يشير خلال انتقاداته لزعيم المعارضة الإسرائيلية “آفي غاباي”، والذي وجه اتهامات لحكومة نتنياهو بعدم القدرة على ردع الصواريخ الفلسطينية التي تخرج من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

وكانت وكالة الأناضول للأنباء قد ذكرت في وقت سابق، نقلا عن مصادر أمنية في قطاع غزة، أن طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي شنت غارة جوية ليلة أمس، استهدفت موقعا للمراقبة تابع لحركة المقاومة الإسلامية حماس، في مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة.

بدوره قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، أن سلاح الجو التابع للجيش الإسرائيلي شن مساء امس غارة جوية على أحد المواقع التابعة لحركة حماس، جنوب قطاع غزة.

وأضاف الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن الغارات الإسرائيلية تأتي ردا على إطلاق قذائف صاروخية فلسطينية من قطاع غزة باتجاه أهداف إسرائيلية.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلن في وقت سابق، عن نجاح منظومة القبة الحديدية، في اعتراض صاروخين من أصل ثلاثة صواريخ أطلقت من قطاع غزة، باتجاه إسرائيل.